حكومة اقليم كُردستان تطالب “تركيا وايران” بوقف قصف قراها و أراضيها

#صدى_الكُرد:

حكومة إقليم كردستان

[highlight] حكومة اقليم كُردستان تطالب “تركيا وايران” بوقف قصف قراها وترفض مهاجمتهما من اراضيها [/highlight]

طالبت رئاسة حكومة اقليم كُردستان كلا من ايران وتركيا بالوقف الفوري لقصفهما للمناطق الحدودية داخل اقليم كُردستان، كما طالبت في المقابل كل الاطراف بعدم استخدام اراضي اقليم كوردستان منطلقا لهجمات على الدول المجاورة للاقليم .

وقصفت المدفعية الايرانية امس الاحد مناطق عديدة في بلدة سيدكان على المشارف الشمالية لمدينة اربيل عند الحدود مع ايران مما اسفر عن سقوط جرحى والحاق اضرار جسيمة بالممتلكات. وتقول طهران إنها تستهدف مقاتلي الحزب الديمقراطي الكوردستاني الايراني المعارض.

ومنذ تموز يوليو الماضي في اعقاب انهيار عملية السلام بين انقرة وحزب العمال الكوردستاني تصاعدت حدة التوتر واصبح القصف التركي عند جبال قنديل والمناطق الحدودية المترامية امرا شبه يومي وكثيرا ما يلحق اضرارا بممتلكات المزارعين والقاطنين في القرى الحدودية المتخامة مع تركيا.


[highlight] رئاسة حكومة اقليم كوردستان قالت في بيان لها،طالعتها “Vedeng ” ، ان : [/highlight]

” المناطق الحدودية لاقليم كوردستان تعرضت خلال الايام القليلة الماضية  الى عمليات قصف من قبل كل من الجمهورية الاسلامية الايرانية والجمهورية التركية اسفرت عن اصابة وجرح عدد من مواطني اقليم كوردستان” ، مضيفا “كما اضطر العشرات من اهالي القرى

الحدودية لترك منازلهم نتيجة القصف الى جانب ترك عشرات آخرين من مربي المواشي و المزارعين المراعى ومحاصيلهم الزراعية حيث الحق القصف اضرارا جسيمة بالاراضي

الزراعية والمواشي وبيئة اقليم كوردستان” .

وتابع البيان ” تعبر حكومة اقليم كوردستان عن قلقها حيال هذه الاضرار وتطالب كلا من الجارتين الجمهورية الاسلامية الايرانية والجمهورية التركية بوقف قصف المناطق الحدودية داخل الاقليم “.

مضيفا ” كما تؤكد حكومة اقليم كوردستان على ان سياستها حيال دول الجوار سياسة ثابتة وهي ملتزمة بالصداقة والقوانين الدولية لحماية امن حدود هذه الدول والعمل من اجل  تحقيق  الامن والاستقرار الدائمين لشعب اقليم كوردستان وشعوب ايران وتركيا والمنطقة” .

وتابع البيان بالقول” في الوقت نفسه نعبرعن استيائنا حيال استخدام اراضي وحدود اقليم كوردستان للهجوم على الدول المجاورة لاقليم كوردستان والاضرار بها من قبل بعض الجهات المعارضة للجمهورية الاسلامية الايرانية وكذلك حزب العمال الكوردستاني” .

وختم البيان بالقول ” نطالب جميع هذه الاطراف بعدم استخدام اراضي اقليم كوردستان بعد الان لشن هجمات على الدول المجاورة للاقليم ، واحترام امن واستقرار مواطني اقليم كوردستان والالتزام بالقوانين  وعلاقات الصداقة بين الاقليم وجيرانه“.

وكان  الحرس الثوري الإيراني قد استهدف بالمدفعية الثقيلة وصواريخ الكاتيوشا ليلة السبت/الاحد وصباح امس القرى الحدودية التابعة لناحيتي حاجي عمران وسيدكان التابعتين لمحافظة أربيل عاصمة إقليم كوردستان ٬ المحاذيتين للحدود الإيرانية٬ وأسفر القصف عن إصابة 4 مدنيين بجروح بينهم ثلاثة أطفال٬ كما ألحق القصف أضرارا مادية كبيرة بالمنطقة.

 


اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: