“حسين مرتضى” يزج بطفله في معارك الميليشيات الطائفية في سورية

#صدى_سوريا:

حسن

[highlight] “حسين مرتضى” يزج بطفله في معارك الميليشيات الطائفية في سورية [/highlight]

نشر مدير مكتب قناة “العالم” الإيرانية في سورية الإعلامي حسين مرتضى على حسابه في موقع التدوينات القصيرة “تويتر” صورة جمعته بابنه المراهق “أحمد” الذي كان مرتدياً الزي العسكري وخلفهم لوحة كتب عليها مدينة القصير (محافظة حمص ــ غرب سورية).

ويبدو من الصورة أن ابن حسين مرتضى مراهق لا يتجاوز عمره خمسة عشر عاماً، لكن والده أراد له الانخراط في الحرب الطائفية التي تخوضها إيران والميليشيات الشيعية المساندة لقوات نظام الأسد في سورية.

وعلق مرتضى على الصورة قائلاً:

[highlight] “أحمد ابني أفتخر بك مقاوماً جديداً إلى جانبه أخوته من القصير البداية وكان الانتصار #أحمد_كلنا_القاسم” [/highlight]

من جانبه علق الإعلامي السوري أحمد موفق زيدان على الصورة قائلاً: “حسين مرتضى مدير مكتب العالم الصفوية يقدم ولده قرباناً للعدوان الطائفي على الشام .. اللهم أرنا فيهم يوماً كيوم فرعون و هامان”.

يذكر أن حسين مرتضى أصيب أكثر من مرة في سورية، خلال قيامه بمرافقة الميليشيات الشيعية المقاتلة، وكان آخر هذه الإصابات العام الماضي، عندما تعرض لرصاص قناص من المعارضة السورية.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: