حزب الله يجند 250 شاباً من أهالي مدينة حمص وريفها لحماية مصالحه إيران النفطية في سوريا

لحماية مصالحه النفطية في سوريا قام حزب الله  تجنيد 250 شاب من اهالي مدينة حمص وريفها  من اجل حماية الخط النفطي الإيراني” خط نفط كركوك – بانياس” في البادية.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الانسان في تصريحات لتلفزيون الحدث :”أن

حزب الله” اللبناني قام بتجنيد نحو 250 شابًا من مدينة حمص وأرياف حمص التي يوجد فيها تغلغل كبير للحزب وأرسلهم إلى البادية السورية، إلى خط النفط الإيراني، وهو خط نفط كركوك – بانياس من أجل حماية هذا الخط، أنبوب النفط يأتي من العراق إلى حمص عبر محطات الـ T2 في دير الزور والـ T4 بحمص والبادية السورية.

واضاف عبد الرحمن :” ان الخط يستخدم لنقل النفط ولكن في النهاية هو تحت الهيمنة الإيرانية الكاملة وليس تحت سلطة نظام “بشار الأسد”، النظام لا قيمة له في الأراضي السورية، عندما نتحدث عن 60 ألف مقاتل يعملون تحت الأمرة الإيرانية، “بشار الأسد” يظهر على شاشات الإعلام ويهنئ جمهوره بالفوز والانتصارات”.

وتابع عبد الرحمن :” ولكن الواقع وفي البادية السورية إذا خرجنا من مدينة تدمر باتجاه الحدود السورية – العراقية هي تحت هيمنة الميليشيات الإيرانية، يوجد ميليشيات روسية تقوم بحماية حقل الشاعر وبعض من آبار النفط التي هي تحت هيمنة الفاغنر الروسية ، يبدو أن هناك تفاهمات روسية – إيرانية داخل الأراضي السورية على تقاسم مناطق النفوذ”.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: