حزب “العدالة والتنمية” التركي يواصل نشاطه الديني شمال سوريا مستهدفا مدارس الأطفال

تواصل تركيا تدخلها في شؤون الناس وحياتهم في مختلف المناطق شمال سوريا ضمن سياسة واضحة هدفها فرض النفوذ والثقافة واللغة التركية.

وأدرجت تركيا محاور الدين والتعليم ضمن خُططها الأهم والأخطر لتتريك المناطق السورية التي تُسيطر عليها من خلال فصائل سورية مسلحة خاضعة لها تماماً، والعمل على زرع وفرض أفكار حزب العدالة والتنمية الإسلامي في عقول الأهالي إضافة للمسلحين الموالين.

وضمن هذه الخطة افتتاح مدرستين في منطقة أعزار بريف محافظة حلب شمالي سوريا لتدريس الدين الاسلامي والعلوم من منظور حزب العدالة والتنمية.

وافتتحت المدرستين بحضور رئيس وقف الديانة التركي محمد صافاش بولاط، السبت.

وشيدت المدرستين بالتعاون مع جمعية “مسلم هاندس” الباكستانية، وحضر مراسم الافتتاح كذلك، مفتي ولاية كليس التركية عبدالرحمن شاهين.

ووزع بولاط والوفد المرافق، حقائب ومستلزمات مدرسية للأطفال وهدايا متنوعة في المدرستين مرسلة من دار الإفتار بولاية قيصري التركية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: