حالة من التوتر في ريف درعا بعد وقوع قتيل من الفيلق الخامس المدعوم روسياً في اشتباكات مع عناصر من الجيش السوري

أكدت مصادر محلية مطلعة لصدى الواقع السوري vedeng news أن اشتباكات اندلعت بين عناصر الجيش السوري ومن جهة وعناصر الفيلق الخامس المدعوم روسيا من جهة أخرى بالقرب من بلدة محجة بريف درعا الشمالي .
وأضاف المصادر أن الاشتباكات أسفرت عن وقوع قتيل وجرحى من الفيلق الخامس وان جواً من التوتر يسود المنطقة بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية من الطرفين المتنازعين إلى المنطقة .

وبتاريخ 25 حزيران الحالي أكّد شهود عيان من داخل مدينة درعا أن عناصر مسلّحة تابعة لـ “الفيلق الخامس” المدعوم روسيا، عمدوا إلى محاصرة حاجز يتبع لـ” المخابرات الجوية” السورية في بلدة الحراك شرقي درعا، بعد أن قام عناصر الحاجز باعتقال مواطن من أبناء المنطقة، ليجبرهم عناصر “الفيلق الخامس” على إطلاق سراحه بعد محاصرتهم للحاجز.
حيث تشهد المحافظة منذ سيطرة القوات الحكومية عليها تزايداً ملحوظاً من الأحداث ( خطف و اعتقال و تفجيرات وغبرها ) كان أخرها تفجير حافلة كانت تقل أكثر من 40 عنصراً كانوا ينتمون إلى الفيلق الخامس حيث أفاد ناشطون بأن أصابع الاتهام في تلك الحادثة كانت تتجهه نحو إيران وحزب الله , وفي سياق متّصل اعتقلت الأجهزة الأمنية السورية مهندساً من أبناء داعل في ريف درعا الأوسط، كان يعمل كـ”رئيس مجلس محلي” سابقاً، إبان سيطرة الفصائل على المنطقة.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: