حالة استنفار وتوتر أمني بين الجيش السوري وميليشيات الدفاع الوطني في مدينة الحسكة وسط مخاوف من اندلاع الاشتباكات


تشهد المناطق الخاضعة للحكومة السورية في مدينة الحسكة توتراً ونوعا ً من حالة الاستنفار بين الجيش السوري و ما يسمى ميلشيات الدفاع الوطني “المقنعين” الموالية لها وسط مخاوف من اندلاع اشتباكات في المدينة.
وأفادت مصادر فدنك نيوز بأن مدينة الحسكة تشهد منذ أسابيع حالة توتر أمني في مناطق سيطرة الحكومة السورية داخل المربع الأمني بسبب قيام ميليشيات الدفاع الوطني بقيادة المدعو “عبد القادر حمو” بممارسات غير قانونية والاعتداء على إحدى العائلات في المدينة.
وأكدت مصادر فدنك نيوز بورود أنباء عن محاولات للاستخبارات السورية بحل 40 عنصر من ميليشيات الدفاع الوطني
وأضافت المصادر أنه تم القضاء على حركة المدعو :” عبد القادر حمو ” من قبل الجنائية داخل المربع الأمني التي تسيطر عليها الحكومة السورية وأشارت أيضاً إلى قيام المدعو” عبد القادر حمو ” إلى وضع سواتر وتحصينات حول منزله ومقره تحسباً من اعتقاله من قبل الاستخبارات السورية.
والجدير بالذكر أن ناشطين في مدينة الحسكة ، ، أكدوا يوم الأحد أن مايسمى “الدفاع الوطني” الموالية للحكومة السورية حاصرت واحتجزت محافظ الحسكة في أحد المؤسسات الزراعية بمدينة القامشلي شمال الحسكة قبل أيام.

المصدر: صدى الواقع السوري” فدنك نيوز”

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: