صدى الواقع السوري

حاجة الأسرة السورية لسد نفقاتها تصل إلى نصف مليون ليرة خلال شهر آب بشكل خاص

تحتاج الأسرة السورية المكونة من 5 أفراد إلى نحو 234 ألف ليرة سورية خلال آب الجاري، وذلك للنفقات الإضافية التي دخلت على خط الأولويات ممثلةً بمصروفات المدارس وعيد الأضحى ومونة الشتاء، لترتفع تكاليف المعيشة الإجمالية إلى 511 ألف ليرة في شهر واحد.
وفي مسح لبعض التكاليف التي فرضت نفسها على ميزانية السوريين في آب وحده، إضافة إلى أسعار السلع الأساسية التي تحتاجها الأسرة بشكل دائم، والتي تصل شهرياً إلى نحو 277 ألف ليرة لكل أسرة من 5 أشخاص بحسب إحصائيات غير رسمية.

تكاليف العيد
في المجموع الكلي لتكاليف عيد الأضحى، فإن العائلة المكونة من 5 أفراد ولديها 3 أبناء ستضطر لإنفاق حوالي 61 – 115 ألف ليرة بين ملابس وحلويات.

وبالنسبة إلى الملابس، فإن متوسط تكلفتها للعائلة التي لديها 3 أولاد ستكون بين 18,500 – 28,500 ليرة لكل ابن، أي بمجموع 55,500 – 85,500 ليرة، علماً أن الكلفة تتبدل وفقاً للمحال التجارية ونوعية الملابس.

وتبدأ تكلفة الأحذية من 7,500 ليرة وصولاً إلى 10 آلاف ليرة، متقاربةً مع سعر البنطال والذي يتراوح هو الآخر بين 7,500 – 9,500 ليرة، وإذا أراد الأهل شراء كنزة ولادية بسيطة فسيكون مجال تكلفتها متراوحاً بين 3,500 ليرة وصولاً إلى 9 آلاف ليرة.
الحلويات

أما ضيافة العيد هذا العام فتكلف وسطياً بين 6 – 30 ألف ليرة، لعائلة من 5 أشخاص، حيث ستحتاج تقديرياً إلى 3 رول (كيلو) بوظة بكلفة ألفي ليرة للكيلو الواحد إذا أردات تقديمها بدلاً من الحلوى، فيما سيلزمها 2 كيلو معمول إذا كان معداً في المنزل بكلفة 10,100 ليرة للعجوة والفستق، وبحال كان جاهزاً فسيلزمها 3 علب حلو كحد أدنى بكلفة 30 ألف ليرة للعربي و12 ألفاً للنواشف.

وبالنسبة لكيلو الحلويات العربية فقد انخفض سعره هذا العيد إلى 10 آلاف ليرة، بعدما كان 12 ألفاً قبل عيد الفطر الماضي، أما كيلو الحلو (النواشف) فبلغ 4 آلاف ليرة، أي أن 3 علب حلو عربي ستكلف 30 ألف ليرة، والنواشف 12 ألف ليرة.

وتلجأ بعض الأسر إلى إعداد الحلويات ضمن المنزل، حيث إن تكلفتها ستكون 3,300 لكيلو المعمول بعجوة، لتزيد حتى 6,800 ليرة لكيلو المعمول بالفستق أو الجوز، وبالنسبة للعائلة المكونة من 5 أشخاص فسيكفيها 2 كيلو معمول (عجوة وفستق).

وتبلغ كلفة كيلو السمنة الحيواني 3,600 – 4,000 ليرة، أما النباتي فيبدأ من ألف ليرة، وكيلو الفستق الحلبي 9,000 ليرة، والعجمي 8,000 ليرة، وكيلو الطحين والسكر 300 ليرة لكل منهما، وكيلو العجوة 1,000 ليرة، والجوز يبدأ من 5 آلاف ليرة.

وبحال أرادت الأسر تقديم البوظة بدلاً من حلو ومعمول العيد، فإن كيلو البوظة العربية بالفتسق يصل إلى ألفي ليرة، ومع القشطة يصبح سعر الرول (الكيلو) 4 آلاف ليرة.

مونة الشتاء
يعد هذا الشهر موسم البامية والملوخية والمكدوس، فالعائلة المكونة من 5 أشخاص، على سبيل المثال، ستحتاج وسطياً إلى إنفاق نحو 46 ألف ليرة على المونة فقط، مع العلم أن كميات المونة المستهلكة تختلف من أسرة لأخرى.

وتحتاج العائلة المذكورة تقديرياً 10 كيلو ملوخية بسعر 5 آلاف ليرة كون الكيلو يتراوح بين 400 – 500 ليرة، 5 كيلو بامية بـ5 آلاف ليرة أيضاً، على اعتبار أن سعر كيلو البامية النوعية الجيدة ألف ليرة.

وستحتاج العائلة نفسها إلى 40 كيلو مكدوس، أي 40 كيلو باذنجان بـ10,000 ليرة (سعر الكيلو 250 ليرة)، و8 كيلو فليفلة حمراء بـ1,600 ليرة (200 ليرة للكيلو)، و2,800 ليرة للزيت 4 ليترات (650 – 700 ليرة لليتر)، و20,000 للجوز 4 كيلو (بكلفة 5 آلاف للكيلو الأوكراني و6 آلاف للبلدي)، و600 ليرة للملح 6 كيلو (100 ليرة)، و950 ليرة لكيلو الثوم البلدي، بمجموع يقارب 36 ألف ل.س.

موسم المدارس
في جولة صغيرة على المكتبات ومحال الملابس المدرسية، تبيّن أن تكاليف تجهيزات المدرسة هذا العام بين بدلات وصداري وحقائب ودفاتر ستصل بمجموعها إلى 73 ألف ليرة بحال كان لدى العائلة 3 أولاد من فئات عمرية مختلفة ابتدائي وإعدادي وثانوي.

وتختلف لوازم المدرسة حسب الفئة العمرية، حيث إن الطفل من الصف الثالث وما دون سيحتاج دفاتر وأقلام وتجليد ومقلمة بما مجموعه 3 آلاف ليرة كأقل تقدير، لتزداد التكلفة كلما انتقل الطفل إلى مرحلة أعلى، أي أنه من الصف الرابع ولغاية السابع سيحتاج الطالب 5 آلاف ليرة لتأمين احتياجاته المذكورة، فيما تبلغ الكلفة في المرحلة الإعدادية 7 آلاف ليرة، وفي الثانوية نحو 9 آلاف ليرة.

ويتراوح سعر البدلات المدرسية بحسب النوعية والموديل، إلا أن معظم المحلات المعتمدة للزي المدرسي الرسمي سجلت أسعاراً متقاربة، حيث يبلغ سعر البدلة كاملة هذا العام نحو 9,500 دون قميص، فيما يصل سعر القميص لوحده إلى 4,000 ليرة، والبنطال بشكل منفرد عن البدلة نحو 5,500 ليرة.

وبالنسبة للصداري، فسجلت هذا العام 2,500 – 3,000 ليرة، فيما يتفاوت سعر الحقائب المدرسية بداية من 4 آلاف ليرة (النوعية المقبولة) وصولاً إلى 10,000 ليرة.

ويحتاج الطلاب إلى جواكيت قطنية لون كحلي أو أسود لارتدائها ضمن المدرسة شتاءً، وأسعارها هذا العام لم تقل عن 6 آلاف ليرة، لتزيد التكلفة في الجواكيت (المطرية) مسجلةً 8,500 ليرة للعمر الصغير، و9,000 ليرة للمطري (الرجالي)، مع العلم أنها لم تدخل في الرقم المذكور كونها اختيارية.بحسب الاقتصادي السوري

وتقارب تكاليف المعيشة نحو 277 ألف ليرة شهرياً، مرتفعة عما كانت عليه قبل الربع الثاني من العام الجاري، نتيجة ارتفاع أسعار الغذاء بالدرجة الأولى، وفقاً لتقارير غير رسمية، وهذا الرقم يشمل حاجات أساسية فقط هي الغذاء والمسكن والصحة، بالوقت الذي تتراوح فيه الرواتب وسطياً بين 35 – 70 ألف ليرة للقطاعين العام والخاص.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: