جيمس جيفري يصف قصف أحد المواقع العسكرية لفيلق الشام الموالي لتركيا في إدلب بالتصعيد الخطير للغاية

علق جيمس جيفري السفير والممثل الأمريكي الخاص إلى سوريا على الغارة الجوية للطيران الحربي الروسي والسوري على ريف إدلب ووصفها بالتصعيد الخطير للغاية.
وقال جيفري في بيان اليوم الثلاثاء :”نحن قلقون للغاية إزاء التصعيد الخطير من قبل الجيش السوري “,واعتبر ذلك انتهاكا واضحا لوقف إطلاق النار في المبرم في إدلب .
وأضاف جيفري  في البيان:” أن تصرفات القوات الموالية لنظام الأسد تطيل أمد الصراع وتعمق معاناة الشعب السوري”.
ودعم جيفري مجددا الدعوات الأممية من أجل وقف فوري لإطلاق النارعلى الصعيد الوطني بموجب قرار2254 لمجلس الأمن.
وفي ختام البيان قال جيفري :”حان الوقت لنظام الأسد وحلفائه لإنهاء حربهم الوحشية التي لا مبرر لها ضد الشعب السوري وأن الحل السياسي وفق القرار 2254 هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام والاستقرار والأمن المستدامين للشعب السوري”.
والجدير بالذكر أن الطيران الحربي الروسي والسوري استهدفا يوم الاحد  أحد المواقع العسكرية “لفيلق الشام “أحد ى الفصائل المسلحة الموالية لتركيا بريف إدلب مما أسفر عن وقوع أكثر من 70 قتيل وعشرات الجرحى .

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: