جيمس جيفري: ترامب لن يسمح لتركيا بشن هجمات ضد الكرد في شمال وشرق سوريا

 

أكد جيمس جيفري المبعوث الأمريكي إلى سوريا في تصريح أدلى به للصحفيين بالعاصمة واشنطن على أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لن يوافق على شن هجمات تركية ضد قوات سوريا الديمقراطية التي تضم الكرد ، المجموعة الرئيسية التي تقاتل ضد تنظيم الدولة (داعش).

وصرح المبعوث الأمريكي قائلا يوم الاثنين  إن المفاوضات مع تركيا مستمرة لإقامة “منطقة آمنة” على طول الحدود التركية السورية. وتشعر أنقرة بالغضب بسبب التعاون الأمريكي مع الأكراد السوريين في القتال ضد تنظيم داعش، حيث هددت بمهاجمة القوات التي تدعمها الولايات المتحدة.

وبخصوص مصير زعيم تنظيم داعش  قال جيمس جيفري، إن مكان تواجد زعيم (داعش) أبو بكر البغدادي لا يزال غير معروف، ولكنه أصر في الوقت نفسه على أن مسألة العثور على البغدادي لا تزال تمثل أولوية قصوى لدى واشنطن.

وأضاف جيفري أن قوات سوريا الديمقراطية (قسد) تحتجز نحو سبعة آلاف مقاتل من تنظيم الدولة (داعش)، أغلبهم مقاتلون من سورية والعراق.

ولم يحدد السفير جيفري أي أرقام بشأن عدد القوات الأمريكية المتبقية في سوريا، ولكنه قال إن هناك تحرك يجري حاليا لتقليص عدد القوات الأمريكية، مع الإبقاء على “فرقة صغيرة” “لفترة من الزمن”.

 

والجدير بالذكر أن واشنطن أعلنت  في وقت سابق إلى أنه ستبقي نحو 400 جندي في شمال وشرق سوريا لحماية المناطق المحررة من تنظيم داعش ولتحقيق الأمان والاستقرار في المنطقة الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

 

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: