جيفري : “إن سياسة واشنطن تهدف إلى إجبار الأسد على وقف هجماته على شعبه و الانتقال إلى حكومة في سوريا تحترم حكم القانون وحقوق الإنسان

قال  المبعوث الخاص لـ  التحالف الدولي ” جيمس جيفري “: “إن سياسة الولايات المتحدة هي أنه يجب استخدام الوسائل الدبلوماسية والاقتصادية القسرية لإجبار حكومة الأسد على وقف هجماتها القاتلة على الشعب السوري.

وأضاف جيفري : استخدام الوسائل الدبلوماسية والاقتصادية القسرية هي لدعم الانتقال إلى حكومة في سوريا تحترم حكم القانون وحقوق الإنسان والتعايش السلمي مع جيرانها “.

وفي سياق متصل قال “مايلز كاغينز”  المتحدث باسم التحالف الدولي ضد داعش  أن قانون  ” قيصر ” لن يعرقل أو يعيق نشاطنا ضد داعش أو حتى وصول المساعدات الإنسانية للشعب السوري

في تغريدةً لـ  “مايلز كاغينز على تطبيق قانون قيصر وتداعياته على الشعب السوري عموماً ، وشعوب مناطق شمال وشرق سوريا على وجه الخصوص  أكّد العقيد مايلز كاغينز، المتحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم ” داعش ” الإرهابي ، بأن العقوبات المتربة على تطبيق قانون “قيصر ” من قِبل وزارتي الخارجية والخزانة الأمريكيتين لا تعرقل المساعدات الإنسانية الممنوحة  وآلية وصولها للشعب السوري ، أو تعيق أنشطة الاستقرار الخاصة بالتحالف في شمال شرق سوريا ، فقد تبرّعت دول التحالف بمبلغ ٤١ مليار دولار للمجتمعات المتضرّرة من تنظيم ” داعش ” والحرب الأهلية .

يُذكر أن قانون قيصر _ حزمة من العقوبات _ الذي يستهدف شخصيات وكيانات على رأسها الرئيس السوري بشار الأسد وزوجته  بالإضافة إلى كل من يتعامل مع الحكومة السورية أو تدعمها اقتصادياً و عسكرياً أو حتى سياسياً دخل حيّز التنفيذ  يوم أمس في السابع عشر من يونيو/ حزيران الجاري

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: