جيفري:مخاوف تركيا مشروعة لكن الإساءات التي يتعرض لها الكورد في سوريا تقلقنا

أكد السفير جيمس جيفري، الممثل الخاص للولايات إلى سوريا، المبعوث الخاص للتحالف الدولي ضد داعش، أن “الأتراك يخشون أن قوات سوريا الديمقراطية لها علاقات مع حزب العمال الكوردستاني، وبالتالي فإن تركيا لديها مخاوف أمنية مشروعة. ولكن يقلقنا أيضا أن نرى الإساءات التي تعرّض لها الكورد الذي وقفوا معنا في مواجهة الأسد وداعش، لذلك نحن نحاول جاهدين إيجاد طريقة لمعالجة هاتين المجموعتين من المخاوف، نحن على ثقة من أننا سنجد حلاً ولكننا لم نصل له بعد“.

وقال جيفري في مؤتمر صحفي إن هناك 15 ألف إلى 20 ألف عنصر من داعش في سوريا والعراق وفيما أكد عدم وجود جدول زمني للانسحاب الأمريكي من سوريا، أشار إلى أنه “ليس عدلاً وضع عبء معتقلي داعش على قوات سوريا الديمقراطية”.

وقال جيفري بشأن مؤتمر الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة للمانحين للمساعدة الإنسانية في سوريا الذي عقد في بروكسل يوم 14 آذار: “لقد رأينا ممثلين عن أكثر من 60 دولة والعديد من المنظمات الدولية تجدّد التزامها بمواصلة تقديم المساعدات لمواجهة الظروف الرهيبة التي يعيش فيها نحو نصف السكان السوريين وتقدّم تعهدّات بأكثر من 7 مليارات دولار، بما في ذلك حوالي 400 مليون دولار تعهّدت بها الحكومة الأمريكية. هذا استجابة إنسانية غير عادية لما تعتبر الأزمة الإنسانية الأكبر في العالم اليوم من نواح كثيرة”.

وأضاف: “ولكن الشيء الآخر المهم هو إدراك المشاركين في هذا المؤتمر أن ما يجري في سوريا ليس مجرد أزمة إنسانية، بل هي أزمة لها سبب، والسبب هو سلوك نظام الأسد وأولئك الذين ساندوا الأسد. لذلك، رأينا إلى جانب التبرعات الإنسانية التزاما قويا للغاية باستمرار تخفيف تصعيد القتال ومتابعة العملية السياسية في إطار الأمم المتحدة”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: