جيفري:لا نعرف مكان تواجد البغدادي وقسد تحتجز نحو 7 آلاف داعشي والمفاوضات مع تركيا مستمرة لإقامة منطقة آمنة

قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، يوم أمس الاثنين، إن مكان تواجد زعيم تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) أبو بكر البغدادي لا يزال غير معروف، ولكنه أصر في الوقت نفسه على أن مسألة العثور على البغدادي لا تزال تمثل أولوية قصوى لدى واشنطن.

وأضاف جيفري أن قوات سوريا الديمقراطية (قسد) تحتجز نحو سبعة آلاف مقاتل من تنظيم الدولة (داعش)، أغلبهم مقاتلون من سوريا والعراق.

وكانت قسد، المدعومة من الولايات المتحدة، أعلنت مؤخرا النصر النهائي على تنظيم الدولة (داعش) فى آخر معاقله بمنطقة الباغوز شرقي سوريا.

ولم يحدد السفير جيفري أي أرقام بشأن عدد القوات الأمريكية المتبقية في سوريا، ولكنه قال إن هناك تحرك يجري حاليا لتقليص عدد القوات الأمريكية، مع الإبقاء على “فرقة صغيرة” “لفترة من الزمن”.

وكان البيت الأبيض قد أشار في وقت سابق إلى أنه سيبقي نحو 400 جندي في سوريا.

وتواصل الولايات المتحدة مطالبة حلفائها بالبقاء ملتزمين بالحملة ضد تنظيم داعش وزيادة مساهماتهم، حتى بعد سحب واشنطن معظم قواتها. ومع ذلك، ليس هناك حتى الآن رغبة كبيرة بين الدول الأوروبية للاستمرار في الحملة.

وتابع المبعوث الأمريكي قائلا إن المفاوضات مع تركيا مستمرة لإقامة “منطقة آمنة” على طول الحدود التركية السورية. وتشعر أنقرة بالغضب بسبب التعاون الأمريكي مع الأكراد السوريين في القتال ضد تنظيم داعش، حيث هددت بمهاجمة القوات التي تدعمها الولايات المتحدة.

وأصر السفير جيفري على أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لن يوافق على شن هجمات تركية ضد قوات سوريا الديمقراطية، المجموعة الرئيسية التي تقاتل ضد تنظيم الدولة (داعش).

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: