جوزيف بوريل: دمشق مسؤولة مأساة السوريين ومعاناتاهم وليست العقوبات

صرح الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوربي لجريدة الشرق الأوسط عن تفاؤله بمؤتمر بروكسل للمانحين المزمع عقده غداً في بروكسل عاصمة بلجيكا

وأكد بوريل خلال حديثه على أنه لم يتم دعوة دمشق والمعارضة لهذا المؤتمر كما كان الحال في السابق وأشار بوريل إلى أنه على دمشق الالتزام بانطلاق العملية السياسية وفق القرار الدولي 2254 كما رحب في الوقت نفسه بمشاركة الاتحاد الروسي في هذه النسخة من المؤتمر

وقال بوريل أن العقوبات الاقتصادية الصادرة عن الاتحاد الأوروبي  تستهدف في المقام الأول الشخصيات والكيانات التي تدعم دمشق  وتوفر لها التمويل أو تستفيد  مؤكداً أنها لا تعيق وصول المساعدات الإنسانية والطبية بما في ذلك الدعم الحيوي واللازم الخاص بكارثة وباء (كورونا) في الآونة الراهنة  مضيفاً أن الحكومة السورية تتحمل المسؤولية عن الأزمات الإنسانية والاقتصادية والصحية التي تشهدها سوريا وليست العقوبات الاقتصادية المفروضة على دمشق

يذكر ان قانون قيصر دخل حيز التنفيذ منذ 17 الشهر الجاري وينص القانون على معاقبة أي شخص أو كيان يقدم الدعم للحكومة السورية كما أن الاتحاد الأوربي ايضا قام بتمديد العقوبات على سوريا لمدة عام آخر

تقرير: ماهر العلي

 

 

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: