جريمة أخرى تضاف إلى جرائم الجيش التركي بحق المدنيين السوريين

فقد شاب سوري حياته متأثراً بجراحه  نتيجة تعرضه للتعذيب على يد الجندرمة التركية  خلال اجتيازه الحدود السورية التركية  مقابل مدينة لواء اسكندرون.

وافاد نشطاء ان شابا سوريا  فقد حياته بعد تعرضه للتعذيب من قبل جنود الجيش التركي خلال محاولته  دخول الأراضي التركية  غرب سلقين مقابل مدينة لواء اسكندرون الحدودية.

واضاف النشطاء ان جنود الجيش التركي قاموا بتعذيب الشاب ثم رميه داخل الاراضي السورية قرب معبر العلاني في ريف إدلب ليتم نقله إلى مشافي المنطقة ولكن دون جدوى حيث وافته المنية .

وبحسب توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان، بلغ تعداد المدنيين السوريين الذين استشهدوا برصاص قوات “الجندرما” منذ انطلاق الازمة السورية إلى 475 مدني، من بينهم 86 طفلاً دون الثامنة عشر، و 45 مواطنة فوق سن الـ18

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: