جثّة مشوّهة لعنصر من “الحرس الثوري الإيراني” جنوب الميادين

تتواصل الاستهدافات المتصاعد بحق القوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها في محافظة دير الزور، سواء عبر الاغتيالات والكمائن والهجمات أو عبر القصف الجوي، حادثة هي الثانية من نوعها خلال نحو 5 أيام، حيث عُثِر على جثة عنصر في “الحرس الثوري الإيراني” بمنطقة المجري الواقعة بالقرب من منطقة عين علي جنوب مدينة الميادين في ريف دير الزور الشرقي، إذ جرى فصل رأسه عن جسده، وبذلك ترتفع حصيلة الخسائر البشرية منذ أواخر شهر آذار الفائت، حيث وثق خلال الفترة الممتدة من الـ 24 من شهر آذار الفائت من العام الجاري، وحتى الأمس، مقتل ما لا يقل عن 252 من قوات الجيش السوري أو المسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من ضمن المجموع العام اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ 26 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “داعش ” في غرب الفرات وبادية دير الزور وحمص والسويداء، كما وثّقتْ مصادر موثوقة مقتل 89 من تنظيم “داعش” الإرهابي  ممن قتلوا خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف و الاستهدافات.

والجدير بالذكر وبتاريخ السابع والعشرين من الشهر الجاري تمّ العثور على جثة أحد عناصر مليشيا الحرس الثوري الإيراني مقتولاً بالرصاص، بمنطقة الموح بالقرب من منطقة عين علي جنوب مدينة الميادين بالقطاع الشرقي من ريف دير الزور

 

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: