جبهة السلام والحرية تكشف في بيانٍ رسمي اليوم  فحوى زيارة وفدهم إلى تركيا

أعلنت جبهة السلام والحرية والتي تشكل المجلس الوطني الكردي ENKS عمودها الفقري , بأنها أجرت زيارة الى تركيا والتقت مسؤولين رفيعي المستوى في وزارة الخارجية.

جاء ذلك في بيان رسمي , أصدرته الجبهة , اليوم الخميس , قالت فيه ’’ في إطار خطتها الرامية إلى التعريف بجبهة السلام والحرية، وشرح برنامجها السياسي لدى الدول الفاعلة في القضية السورية، قام أمس الأربعاء 11/11/2020 وفد قيادي من الجبهة ضمّ السادة: داوود داود، محمد إسماعيل، واصف الزاب، سليمان أوسو، وكبرييل كورية بزيارة إلى تركيا، حيث التقى في العاصمة أنقرة مع كبار المسؤولين العاملين في الملف السوري في وزارة الخارجية التركية’’.

وأضاف البيان ’’ رحّب ممثلو الخارجية التركية بوفد الجبهة وبزيارته لتركيا، وأكدوا على وجود العديد من المشتركات بين الرؤية السياسية للجبهة والرؤية التركية حيال الأوضاع في سوريا، وشرحوا موقف بلادهم من الثورة السورية، ودعم تركيا للشعب السوري بكل مكوناته، من خلال الدعم السياسي وإيواء ملايين اللاجئين الفارين من بطش النظام’’.

وأعلن البيان أن الوفد عبر عن دعم الجهود الدولية لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية ’’ عبّروا عن دعم الجهود الدولية الهادفة إلى إيجاد حلٍ سياسي للأزمة السورية وفق القرارات الدولية وفي مقدمتها القرار 2254، كما أكّدوا على دعم المعارضة السورية والحرص على وحدتها. من جانبه، شرح وفد الجبهة الأهداف والغايات التي دعت لتأسيس جبهة السلام والحرية، والتي جاءت كنتيجة طبيعية للعلاقات والرؤى التي جمعت بين أطرافها العاملة في الوطن، حيث تعكس الجبهة حقيقة التنوّع في سوريا’’.

واعلنت الجبهة في بيانها استعدادهم للعمل مع جميع اطراف المعارضة ’’ وأكّد ممثلو الجبهة بأنّها منفتحة على جميع قوى المعارضة السورية والعمل معها، وتولي الجبهة أهمية كبيرة للسلم الأهلي ونشر ثقافة وقيم العيش المشترك ونبذ خطاب الكراهية والتطرّف’’.

وتابع ’’ كما أكّد وفد الجبهة على السعي من أجل بناء علاقات متوازنة مع كافة الدول الفاعلة والمؤثّرة في الملف السوري، وتأتي تركيا في مقدمتها هذه الدول بسبب علاقات التاريخ والجغرافيا والمصالح المشتركة، وشكر وفد الجبهة تركيا على إيواء واحتضان الملايين من اللاجئين السوريين ومساندتها لقضية الشعب السوري’’.

وكشف البيان أن الوفد سيستمر في لقاءاته في تركيا مع الائتلاف والمعارضة ’’ هذا وسوف يستكمل وفد الجبهة نشاطاته، ومن المقرّر بأن يجري وفد الجبهة العديد من اللقاءات في اسطنبول مع قيادة الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، ورئيس هيئة المفاوضات السورية، ورئيس الحكومة المؤقتة والمجلس التركماني’’.

وأضاف ’’ كما سيجري لقاءات مع البعثات الدبلوماسية الأمريكية والأوربية المتواجدة في إسطنبول’’.

تأتي زيارة وفد جبهة السلام والحرية الى تركيا في وقت يتوارد أنباء عن تعثر الحوارات الكردية الكردية التي تعارضها تركيا.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: