صدى الواقع السوري

جاءني بزيارة

جاءني بزيارة

بقلم: بيار روباري

لا هي عمرة ولا تجارة

إنما صداقة شبه منهارة

سألني عن أحوالي والبلد والحارة

قلت له:

تمامآ كأخبار الإمارة

إمارة الشعر التي لا تخلوا من الحزن والفرح والإثارة

قال:

ومنذ متى تكتب الشعر يا صاحب الإشارة؟

أجبته:

منذ أن تفجر شيطان الشعر بداخلي علامة وإمارة

تناول سيجارة وإتجه نحو الشرفة ووجهه ينطق بالشرارة

وبعد عودته من فرصته الدخانية وكله رائحة خانقة بجدارة

قال لي:

أنا أيضآ بإمكاني الكتابة

قلت له:

ما الذي يمنعك يا باني الحضارة؟

أجابني قلة المروءة ..!

أجبته:

الحقيقة قلة المهارة

ومنذ تلك اللحظة إنقطعت أخباره والحكايا.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: