توتّرٌ واعتقال وتمرّد … هذا ما يحدث في الشمال السوري بين قادات الفصائل المسلحة الموالية لتركيا

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن حركة “أحرار الشام” أصدرت قراراً يقضي بعزل القائد العسكري للحركة في قطاع الساحل، وعند تمرد القيادي، أرسلت “أحرار الشام” قوة عسكرية لعزله بالقوة، لتقوم هيئة “تحرير الشام” بمساندة القيادي المتمرد بعد أن قامت بمحاصرة القوة العسكرية التي أرسلتها قيادة “أحرار الشام” إلى الساحل.

وعقب التوترات التي حصلت في الساحل، ذهب قائد قوات “المغاوير” في “الجبهة الوطنية” للتحرير للإستسفار عن سبب نشر الحواجز والاستنفارات الحاصلة في المنطقة، وبعد دخول القيادي مقر لهيئة “تحرير الشام” في الساحل، جرى اعتقاله من قِبل عناصر “تحرير الشام” مع ثلاثة من مرافقيه لأسباب غير معروفة، في حين لايزال التوتر سيد الموقف في المنطقة.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: