تواصل انتهاكات الفصائل الموالية لأنقرة على أهالي عفرين وتضييق الخناق عليهم عبر فرض إتاوات واعتقالات تعسفية جديدة

لاتزال الفصائل المسلحة الموالية والمدعومة من أنقرة، تواصل تضييق الخناق على أهالي عفرين القاطنين بمختلف مدنها وقراها وبلداتها، عبر إتاوات وسرقات متواصلة فضلاً عن الاعتقالات التعسفية، وفي سياق ذلك، أفادت مصادر محلية وشهود عيان من القرية ، بقيام “الشرطة العسكرية” الموالية لتركيا، باعتقال مواطن يعمل في مجال “الفن والغناء” وزوجته من أبناء قرية “كوردا” التابعة لناحية جنديرس في ريف عفرين، حيث جرى إطلاق سراح الزوجة في وقت لاحق، ولايزال مصير زوجها مجهولاً حتى اللحظة، دون معرفة أسباب ودوافع الاعتقال.

وفي سياق آخر، أكّدتْ مصادر توصف بالموثوقى  بأن حركة ما تسمى“أحرار الشام الإسلامية” فرضت على أهالي قرية “كوران” في ناحية جنديرس إتاوة على كل من يملك محصول زيتون ومعاصر في القرية، وهي “تنكتين” من زيت الزيتون.

كما واعتقلت الفصائل الموالية لأنقرة مواطن، أثناء تواجده في حقل زيتون عائد له في قرية “شيخ هتكو” التابعة لناحية معبطلي بريف عفرين شمال غرب حلب، في 22 أكتوبر/تشرين الأول المنصرم وفي سياق متصل اعتقلت الفصائل الموالية لأنقرة مواطنا من أبناء قرية “شوربة” التابعة لناحية معبطلي أيضا، وذلك من منزله الواقع في مدينة عفرين، واقتادوه إلى جهة مجهولة، دون معرفة أسباب ودوافع الاعتقال.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: