تنظيم داعش يقاتل بشراسة ضد الحشد الشعبي وحزب الله والحرس الإيراني للسيطرة على مدينة البوكمال

#فدنك_صدى_سوريا:

4

صباح اليوم  يواصل تنظيم “ داعش” قتاله في آخر مدينة يتواجد فيها ضمن الأراضي السورية، ويصعِّد هجماته في استماتة منه لرد هجوم المسلحين الموالين للنظام، وإجبارهم على التراجع إلى ضواحي مدينة البوكمال وباديتها، وخلال ساعات الليلة الفائتة، استماتة أخرى، ظهرت في صفوف الحشد الشعبي العراقي وحزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني، للحفاظ على مواقع في قسم المدينة الجنوبي، وتجلى ذلك بتصاعد دعم النظام الجوي والدعم الجوي الروسي،

عبر تنفيذ عشرات الضربات الجوية التي طالت مناطق في مدينة البوكمال، بالتزامن مع قصف مكثف بمئات القنابل وقذائف الهاون والدبابات والمدفعية والراجمات، ضمن سعي واحد هو إجبار تنظيم “داعش” على ترك المدينة والفرار منها، أو قتل كل من بتواجد في المدينة من عناصر التنظيم،

وتركز القتال العنيف بين تنظيم “ داعش” من جهة، والمسلحين الموالين للنظام من جنسيات سورية ولبنانية وعراقية وآسيوية من جهة أخرى، في القسمين الجنوبي والشرقي من مدينة البوكمال، التي كانت تعد المعقل الأخير لتنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، وتسبب القتال العنيف والتفجيرات والقصف المكثف والاستهدافات المتبادلة، في وقوع خسائر بشرية مؤكدة في صفوف طرفي القتال

فخسارة التنظيم لهذه المدينة سيعجل سقوط باقي المناطق التي يسيطر عليها، والاعلام الحربي لحزب الله نشر اشاعات عن وجود أبو بكر البغدادي في البوكمال للتغطية على الكذبة التي روجوها مؤخرا وانكشفت عن سيطرتهم على مدينة البوكمال.

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151