بالصور:منظمة ARC و البلدية تنسقان على تنظيف الحدائق في “ديرك” لتكون فرصة توفير العمل لنازحي الرقة و تل حميس

#صدى_شمال_سوريا:

تنظيف حدائق ديرك4

[highlight] بالصور:منظمة ARC و البلدية تنسقان على تنظيف الحدائق في “ديرك” لتكون فرصة توفير العمل لنازحي الرقة و تل حميس  [/highlight]

تقرير : اسرين كوجر

لتنفيذ مشروع اعادة تأهيل ترميم الحدائق  العامة وتنظيفها من الانقاض  والأوساخ متراكمة في الحدائق مدينة ديرك  بشمال سورية  بدأت بلدية الشعب  التابعة للإدارة الذاتية الديمقراطية وبمساعدة  من منظمة  ARS  (لجنة الانقاذ الدولية انسانية)بتنظيف الحدائق وذلك لأنشاء مراكز للترويح عن النفس في المدينة كون عدم  وجود حدائق الجاهزة في المدينة.

ومنظمة  الانقاذ الدولية هي منظمة إنسانية دولية تعمل مع المجتمع المحلي السوري ومع الأشخاص الذين نزحوا من منازلهم والذين هجروا إلى مدن أمنة  كديرك وغيرها من المدن.

وبدء هذا العمل منذ ثلاث ايام  في حديقة ارين ميركان وسوف يستمر العمل في الحدائق حتى انتهاء من جميع الحدائق التي وضعوها في المخطط العملي وهي تنظيف عشرة حدائق العامة في ديرك .

ويوجد في ديرك اربعة عشر حديقة عامة في المدينة يتم اهتمام بها من قبل لجنة البيئة التابعة لبلدية ديرك .

ويعمل في مشروع النظافة الحدائق 45 عامل من النساء والرجال واغلبهم من النازحين الذين نزحوا من الرقة وتل حميس   وذلك لتوفير الفرص العمل لنازحين ودعم للأشخاص داخل المجتمع ولتحسين وتطوير او اعادة تأهيل الخدمات المجتمعية والموارد والبنية التحتية .

والمشروع هو اعادة تأهيل عشرة حدائق العامة في المدينة  وهي ( اعمال بستنة ) وتتضمن تنظيف الحدائق من الانقاض والأوساخ وزراعة الأشجار ودهان السور الخارجي لبعض الحدائق والقيام بما هو لازم لأعادة تأهيل الحدائق .

وسوف يعمل هؤلاء العمل عشرين  يوماً وبعد الفترة المحددة  سوف يتم تبديل العمال لتأمين فرصة العمل لأكبر عدد من النازحين .

[highlight] وتحدثت كلثومة عيسى احمدي وهي امرأة عمرها 65 عاماً  لمراسلة ” Vedeng”  عن العمل  قائلةً : [/highlight]

” إنني اعمل في مشروع اعادة تأهيل تنظيف الحدائق منذ ثلاث ايام  وسوف نعمل 20 يوماً وبعدها سوف يبدلوا العمال لتوفير فرص العمل لجميع.

ونعمل من الساعة 7 صباحاً حتى الساعة 1 ظهراً تحت اشعة  الشمس الحارة ولأننا صائمين نعود ساعة واحدة ظهراً إلى المنزل .

وتابعت احمدي حديثها قائلةً” في حقيقة أنني اتعب كثيراً في هذا العمل كوني امرأة في 65 من العمر ولكنني مجبرة على العمل لكي اربي اولادي لو لم اكن مجبر لما اشتغلت بهذا الجو حار وأنا صائمة .

واشارة حمدية أحمد وهي احد عاملات في الحديقة “أننا نعمل ونتعب كثيراً ولكننا غير راضيا ً عن الرتب حيث  يدفعوا 7 دولار يومية العامل  ولكن في هذا الوقت لا يكفي نشتري  شيء كوننا عائلة كبيرة ويوجد في العائلة عجائز وهم بحاجة إلى الدواء والاطفال بحاجة إلى الحليب ومأكل  .

وتابعت حديثها قائلةً “في حقيقة أنني اعمل لأن حالتنا المادية سيئة جداً ونحن مجبرين على العمل  ولكن نشكر الله  لأننا نعيش في مكان أمن بعيد عن داعش وارهابه.

وشكرت بدورها الأداة الذاتية لأنهم استضافهم في مدنهم وامنوا لهم فرصة العمل ,وأما عن هدفها قالت أحمد أن هدفي اساسي من العمل هي تأمين لقمة العيش لعائلتي .

وجدير بالذكر أن منظمة  ARS الإنسانية  بالتنسيق والتعاون مع بلدية الشعب في ديرك  قامت في شهر اذار الماضي  بتنظيف مجرى النهر يبلغ طوله 2 كيلو متر يمربوسط مدينة ديرك واستمر العمل شهرين تقريباً   وفي تلك الفترة  وفروا فرصة العمل للكثير من النازحين .

تنظيف حدائق ديرك3 تنظيف حدائق ديرك2 تنظيف حدائق ديرك1

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: