تقرير : توقّعات بارتفاع دعم المشتقات النفطية العام القادم إلى 2700 مليار ليرة والأسباب؟

كشف تقرير مشروع الموازنة العامة للدولة السورية أن دعم المشتقات النفطية في مشروع موازنة عام 2021   قدر بمبلغ  2700 مليار ليرة سورية مقابل 11 مليار ليرة سورية في موازنة عام 2020.

وأعاد التقرير سبب الدعم المقدم للمشتقات النفطية في العام 2020 لخسارة شركة محروقات لعدة أسباب منها  انخفاض الأسعار الواردة من مكاتب تسويق النفط لكل من النفط الخفيف والثقيل والمستورد مع ثبات سعر الصرف 435 ليرة سورية إضافة إلى زيادة كمية المشتقات النفطية المنتجة محلياً وانخفاض كمية المشتقات النفطية المستوردة وانخفاض أسعارها عن عام 2019 لاسيما (المازوت- الفيول- الغاز السائل). إضافة لرفع سعر مادة البنزين إلى 425 ليرة سورية للتر وتحديد كميات البنزين المباعة بالسعر المدعوم شهرياً.و الكميات المباعة للمواطنين من مادة المازوت بالأسعار المدعومة كذلك توزيع أسطوانات الغاز على البطاقة الذكية.

وأوضح التقرير أن كل هذه الأسباب إضافة إلى ترشيد الاستهلاك في الوقود والغاز نتيجة تطبيقات البطاقة الذكية أدت إلى تخفيض الاستهلاك وعقلنة في الدعم الأمر الذي نجم عنه انخفاض في عجز المشتقات النفطية  بسبب خسائر شركة محروقات أما في عام 2021 فقد قدرت نفقات شركة محروقات  بمبلغ 4000 مليار ليرة سورية بينما قدرت إيراداتها بمبلغ 2500 مليار ليرة سورية ليكون عجزها المقدر 1500 مليار ليرة سورية و تم إضافة مبلغ 1200 مليار ليرة سورية لتغطية الحساب المكشوف لدى مصرف سورية المركزي.

وأرجع التقرير ارتفاع عجز شركة محروقات في عام 2021 لارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة من 435 ل.س في موازنة عام 2020 إلى 1250 في عام 2021 مع التنويه بأن سعر الصرف المحسوب على شركة محروقات من البنك المركزي (حالياً) بعد إضافة أجور وتكاليف التحويل وغيرها يقدر وسطياً 1900 ليرة سورية. إضافة لارتفاع نسبة التكاليف من سعر المادة للمشتقات النفطية المستوردة (بنزين، مازوت فيول 3.5 بالمئة الغاز المنزلي) في عام 2021 عن عام 2020 بسبب العقوبات الاقتصادية وقانون قيصر.

وكذلك  ارتفاع تكاليف المشتقات النفطية المنتجة من المصافي على الرغم من انخفاض سعر النفط الخام بنوعيه الخفيف والثقيل في عام 2021 عن عام 2020 بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية وقدم الأصول طويلة الأجل لدى المصفاتين.

وبين مشروع الموازنة أن سعر البرميل في مشروع موازنة عام 2021 بواقع 51 دولاراً للبرميل للنفط الخام السوري الخفيف و46 دولاراً للبرميل من النفط الخام السوري الثقيل. وقد قدرت وزارة النفط إنتاجها من النفط  20000 برميل يومياً وإنتاجها من الغاز 15 مليون متر مكعب يومياً.

أما الديون والالتزامات الواجبة الأداء فقدرت اعتماداتها بمبلغ وقدره 1785 مليار ليرة سورية وبنسبة زيادة مقدارها 49.27 بالمئة عن اعتمادات عام 2020  وبفارق 5889 مليار ليرة عن العام 2020 والذي كان بحدود 1195 مليار ليرة .

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: