تقرير أمريكي يكشف تطورات بشأن التواجد الإيراني في سوريا خلال الأيام القادمة

كشف تقرير صادر عن “المعهد الأطلسي الأمريكي”، عن تطورات عسكرية خطيرة في سوريا خلال الفترة القادمة، بشأن التواجد الإيراني بالمنطقة

. وتوقع المعهد في تقريره الذي نشره،أمس الجمعة، أن تزيد إسرائيل هجماتها في سوريا خلال الفترة المقبلة لاستهداف منظومة الدفاع الجوي الإيرانية التي ستسلم إلى نظام الأسد قريباً. وأضاف التقرير الذي أعده أستاذ الحكم والسياسة في جامعة جورج ميسون، مارك كاتس، أنه من غير المتوقع أن تسمح إسرائيل لإيران وسوريا بنصب منظومتيهما الخاصة للدفاع الجوي. وأوضح أنه حتى الآن، روسيا هي المزوّد الأساسي لمنظومات الدفاع الجوي في سوريا، والقوات الروسية هي الوحيدة القادرة على تفعيل منظومات الدفاع الجوي في القواعد العسكرية.

وأشار إلى أن محاولات الحكومة السورية لاعتراض الصواريخ الإسرائيلية فشلت في معظمها، مبيناً أن الصواريخ التي زوّدت روسيا بها الحكومة قديمة جداً، ولا تلائم السلاح الإسرائيلي المتقدم.

وأكد التقرير الأمريكي إلى أن التوقيع على الاتفاقيّة العسكرية بين إيران و الأسد سيؤدي كذلك إلى تصاعد التوترات بين إيران وروسيا حول سوريا.

وخلص التقرير إلى أنه إذا اشتدت حدة الصراع الإسرائيلي الإيراني بسوريا، فإن الولايات المتحدة، أياً كان رئيسها، ستدعم إسرائيل بلا شك، ما سيمكن إسرائيل من أن تكون أقل حذراً مما تريده روسيا

. يُذكر أن آخر غارة إسرائيلية على سوريا كانت في 21 تموز/ يونيو الماضي، والتي طالت مواقع للجيش السوري  ومليشيا حزب الله في محيط العاصمة دمشق.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: