تقرير أمريكي: واشنطن سترسل جنوداً إضافيين لسوريا والبنتاغون تنفي

اكدت وسائل إعلام أمريكية أن واشنطن سترسل جنوداً إضافيين إلى سوريا ضمن جهود إقامة المنطقة الآمنة، في حين نفت وزارة الدفاع “البنتاغون” ذلك وأعلنت عدم وجود تغيير في وضع قواتها هناك.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز”: إن الولايات المتحدة تستعد لإرسال نحو 150 جندياً أمريكياً إضافياً إلى سوريا من أجل تسيير دوريات مشتركة مع تركيا شمال شرقي البلاد.

ولفت “روبرتسون” إلى أن وزارة الدفاع تواصل الجهود لتنفيذ توجيهات الرئيس دونالد ترامب بالانسحاب من سوريا بشكل منسق، مضيفاً أن “عدد القوات الأمريكية تحدده الظروف الميدانية، رافضاً الخوض في مسائل العدد والتوقيت متذرعاً بما أسماها “دواعٍ أمنية”.

يشار إلى أن تركيا والولايات المتحدة توافقتا في 7 آب/أغسطس الماضي على إنشاء “مركز عمليات مشتركة” لتنسيق وإدارة إقامة المنطقة الآمنة داخل الحدود في سورياوقد سيَّرا أول دورية عسكرية برية مشتركة قبل أيام، إلا أن أنقرة تواصل تهديدها بشن عمل عسكري فردي في حال لم تفِ واشنطن بالتزاماتها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: