تقارير دولية: العقوبات المفروضة على سوريا تضر بالفقراء فقط

تقارير دولية سلطت الضوء على العقوبات المفروضة على سوريا من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوربي ومدى تأثير هذه العقوبات على السوريين حيث رات هذه التقارير ان التأثير المباشر يكون على الفقراء وليس الأغنياء كما أن أصحابي النفوذ والسلطة في الحكومة السورية لا يتأثرون ابداً بهذه العقوبات ويأمنون احتياجاتهم بكل سهولة على عكس الطبقة الوسطى والفقيرة التي باتت لا حول لها ولا قوة.

نشرت صحيفة “تلغراف البريطانية ” تقريراً حول هذا الموضوع ورأت أن الجزء الأكبر من العقوبات لا تضر بالطبقات الحاكمة وانما تؤثر على الفقراء مباشرة

فأصحاب المناصب الرفيعة في سوريا لا يقفون في طوابير الخبر أمام الأفران وكذلك محطات الوقود لأنهن بكل سهولة يحصلون على ما يريدون دون أي عناء كما يمكنهم شراء ايفون آخر اصدار بينما المؤسسات الطبية لا تستطيع الحصول على قطع غيار لمعداتها بسبب العقوبات الأمريكية وبالتالي المستهدفون هم الفقراء وأصحابي الدخل المحدود والشركات الصغيرة لأن الشركات الكبيرة تتحايل على هذه العقوبات وتؤمن مصالحها بشكل مستمر

ومن الجدير ذكره أن واشنطن فرضت عقوبات قيصر على سوريا في حزيران الماضي والتي تنص علي معاقبة ومحاسبة كل من يتعامل مع الحكومة السوري من الأشخاص والشركات

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: