تفجيرات جديدة في ريف حلب بأسطوانات الغاز

حذرت قوات “الشرطة والأمن العام الوطني” في مدينة اعزاز شمالي حلب المدنيين وأصحاب مراكز توزيع أسطوانات الغاز، من أساليب استهداف جديدة في المنطقة عبر تفخيخ أسطوانات الغاز.

وأشارت قوات الشرطة إلى وقوف من سمتهم “الإرهابيين” خلف الطريقة الجديدة، بحسب بيان أصدرته قيادة الشرطة، وحثت المدنيين وأصحاب المحال على الانتباه في أثناء عملية تسلُّم وتسليم الأسطوانة الفارغة بغرض استبدالها.

واستطاعت الجهات الأمنية في مدينة اعزاز كشف أسطوانة متفجرة كانت موضوعة بين أسطوانات الغاز، وردت إلى أحد معامل التعبئة في ريف حلب الشمالي، بعد ورود معلومات عن نية “وحدات حماية الشعب” (عماد قوات سوريا الديمقراطية) ابتكار أسلوب جديد للتفجير عن طريق أسطوانات الغاز.

وكانت طريقة التفخيخ “محكمة للغاية ومدروسة بشكل جيد لمنع اكتشافها”، وتم تفجير الأسطوانة عن بعد، بعد إبعادها عن المكان من قبل الجهات الأمنية دون إحداث أي أضرار بشرية، بحسب ما أفاد به مصدر خاص في الشرطة رفض الكشف عن اسمه

كما طالبت مديرية الشرطة الإبلاغ عن أي أسطوانة أو جسم غريب يكون محل شك عبر رقم خصصته المديرية.

وفي أيلول الماضي، حذرت الشرطة العسكرية في مدينة اعزاز من طريقة تفجير تعتمد على إحداث تفجير بسيط حتى يجتمع عدد من المدنيين ليتبعه انفجار آخر أضخم بهدف إيقاع أكبر عدد من القتلى.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: