تفاصيل جديدة عن الاعتداء الذي تعرض له الطفل السوري في لبنان ترويها والدته

كشفت والدة محمد ذلك الطفل السوري الذي تعرض للتحرش والاعتداء من قبل شبان لبنانيين عن حقائق جديدة حول هذا الاعتداء حيث أكدت والدة الطفل المدعوة فاطمة الصلح بأن الشبان الذين اعتدوا على أبنها هربوا من البلدة وبأنه توجد قرابة بينها وبين هؤلاء المعتدين

وأكدت الأم على ان المعتدين رفضوا اتهامهم بهذا العمل في البداية ولكن بعد نشر الفيديوهات التي تثبت قيامهم بالاعتداء على الطفل هربوا من المنطقة

ومحمد طفلٌ سوري من ام لبنانية يبلغ من العمر 13 عاما يعمل بمعصرة للزيتون في بلدة سحمر في وادي البقاع بلبنان

وحسب ما ذكرته الأم فإن الطفل كان يتعرض لهذه الاعتداءات منذ سنتين ولكنه كان يخشى من هؤلاء الشباب وبأنها قدمت شكوى إلى القضاء اللبناني في محافظة البقاع

يذكر أن السوريين في الآونة الأخيرة يتعرضون للعديد من المضايقات من قبل اللبنانيين

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: