تعزيزات عسكرية تركية ضخمة تتجه نحو نقاط المراقبة في إدلب

دخل رتل عسكري تركي ضخم  عبر معبر “كفر لوسين” العسكري الحدودي إلى نقاط المراقبة العسكرية التركية في إدلب، على الرغم من سريان اتفاق وقف إطلاق النار في المنطقة.

وقالت مصادر اعلامية على تطبيق تليجرام طالعته صدى الواقع السوري  أن الرتل يتألف أكثر من 100 آلية عسكرية، يضم 15 دبابة ومدافع “هاون”، ومدافع “هاوتزر” محلية الصنع ذاتية الدفع، إضافة إلى سيارات نقل عسكرية، وشاحنات ذخائر ومعدات لوجستية وآليات تحصين “تركسات عسكرية مجنزرة”.

وبينت المصادر، إن الرتل توجه إلى عدد من نقاط المراقبة التابعة للجيش التركي في إدلب، ورجحت أن ينشئ الجيش التركي نقطة عسكرية جديدة في قرى وبلدات جبل الزاوية.

وأشارت المصادر إلى أن دخول الرتل تزامن مع دعوة ناشطين سوريين لاعتصام مفتوح ثاني أيام “عيد الفطر” على الطريق الدولي “إم 4″، للمطالبة بالعودة إلى مدنهم وبلداتهم وتطبيق اتفاق “سوتشي” بأقرب وقت ممكن بعد اتفاق وقف إطلاق النار الأخير في آذار الماضي.

وفي 14 أيار الماضي، أنشأ الجيش التركي نقطة عسكرية جديدة في أعلى قمة في إدلب وهي تلة “النبي أيوب” الاستراتيجية في جبل الزاوية جنوب غربي إدلب.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك