تعرّف على الاجراءات التي فرضتها السّلطات الحكومية على العائدين إلى سوريا

أضافت السلطات السورية مبلغًا ماليًا على تذاكر سفر المواطنين العائدين إلى سوريا، مقابل إجراءات صحية جديدة.

حيف أفادت وسائل إعلام موالية نقلاً عن مصدر في وزارة الصحة السورية ، أن العائدين إلى سوريا يدفعون مبلغ 200 دولار أمريكي مقابل حجرهم صحيًا ليلة واحدة في فندق “إيبلا الشام “، وإجراء مسحة “سريعة” تصدر نتيجتها خلال 24 ساعة.

وقالتْ المصادر أيضاً : إن مبلغ 200 دولار يُسدد عند شراء تذكرة السفر في الدول التي يجري إجلاء السوريين منها.

وأضافتْ أن هذا الإجراء جاء بعد قيام عدة شركات ووكالات معتمدة، تعمل في مجال توريد المعدات الطبية، باستيراد وبيع “كيتات” الاختبار اللازمة للوزارة.

وعلل الإجراء بأن الوزارة لا تستطيع استجرار “الكيتات” بشكل مباشر، بسبب العقوبات الأمريكية والأوروبية المفروضة على الحكومة  السوري.

وبحسب المصادر : ينتظر أكثر من مئة مسافر في فندق “إيبلا”، بالقرب من مطار “دمشق الدولي”، صدور نتائج فحوصاتهم اليوم، الأربعاء 29 من تموز.

وعادت الحكومة السورية لتسيير رحلات جوية لإعادة السوريين من الخارج، بعد قرار تعليقها، في 13 من أيار الماضي، بالتزامن مع ارتفاع عدد الإصابات المسجلة وامتلاء مراكز الحجر الصحي.

وكان مجلس الوزراء فرض على السوريين ومن في حكمهم تصريف 100 دولار أمريكي عند دخولهم إلى سوريا.

وأعفى القرار المواطنين الذين لم يبلغوا 18 سنة، وسائقي الشاحنات والسيارات العامة من التصريف.

وأثار القرار الصادر بعد بدء تنفيذ قانون “قيصر”، الذي يفرض عقوبات اقتصادية على النظام السوري، في حزيران الماضي، ردود فعل واستياء بين السوريين، وسط مطالبات بإلغائه أو تعديله.

وأعلنت وزارة الصحة السورية في أخر احصائياتها عن إصابة 694 شخصًا بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، تُوفي منهم 40، وشُفي 220 شخصًا.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: