تعرّف على الأجرة العادلة لصياغة غرام الـ 21 ذهب

رفعت جمعية الصاغة في دمشق، تسعيرة غرام الـ 21 ذهب، 3000 ليرة، وذلك لليوم الثالث على التوالي.

وحسب الجمعية، أصبح غرام الـ 21 ذهب، ظهيرة الثلاثاء، بـ 89500 ليرة شراءً، 90000 ليرة مبيعاً.

كما أصبح غرام الـ 18 ذهب، بـ 76643 ليرة شراءً، 77143 ليرة مبيعاً.

وأشارت الجمعية إلى أنها اعتمدت سعر أونصة بـ 1759 دولار، مما يعني أنها اعتمدت “دولار الذهب”، بـ 1818 ليرة سورية، ارتفاعاً من 1768 ليرة سورية، يوم الاثنين. لكن حتى بعد رفع “دولار الذهب”، 50 ليرة جديدة، يبقى بعيداً جداً عن السعر الرائج للدولار في السوق، والذي يتحرك مبيعه قرب 2600 ليرة سورية، للدولار الواحد فقط، في العاصمة دمشق.

ورفعت الجمعية “دولار الذهب”، لليوم الثالث على التوالي.

وإن اعتمدنا السعر الرائج للدولار، مع سعر الأونصة العالمي، يكون السعر العادل لمبيع غرام الـ 21 ذهب، في دمشق، بـ 128 ألف ليرة.

ووفق هذه الأرقام، فإن أجرة الصياغة على كل غرام الـ 21 ذهب، يجب أن تكون 38 ألف ليرة.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: