تظاهرات عارمة في مدن شمال سوريا ترفض التدخل التركي في الشؤون السورية

#صدى_شمال_سوريا:

لا للاحتلال التركي

[highlight] تظاهرات عارمة في مدن شمال سوريا ترفض التدخل التركي في الشؤون السورية [/highlight]

إعداد : سربست ابراهيم – جوان محمد 

تظاهر الآلاف من المواطنين في مدن “شمال سوريا – روجآفا ” للتنديد بالتدخل التركي في سوريا، واعتبر المتظاهرون أن التدخل التركي احتلال ويجب مقاومته.

فقد ندد المئات من أهالي درباسية وزركان وتل تمر المجزرة التي ارتكبها الجيش التركي في قرى منطقة جرابلس، والصمت الدولي إزائها.

وخرجت تظاهرة شارك فيها المئات من أمام مركز اتحاد شبيبة روج آفا في مدينة درباسية وصولاً إلى سوق المدينة، ردد خلال المتظاهرون الشعارات التي تطالب بخروج جيش الاحتلال التركي.

مظاهراتوعند توقف التظاهرة عند سوق المدينة، قرأ المعلمة نوجين سيدو بياناً باسم أهالي منطقتي درباسية وتل تمر، نددت فيه بالمجزرة التي ارتكبها الجيش التركي في ريف جرابلس والصمت الدولي إزائها.

كما أشار البيان أن هجمات الجيش التركي على المدنيين دليل على “وحشيتهم”، ولفت إلى أن “الهجمات تأتي في الأساس على النظام الفدرالي وأخوة الشعوب”.

[highlight] القامشلي – قامشلو [/highlight]

كما ندد الآلاف من أهالي مدينة قامشلو بالإحتلال التركي لأراضي سوريا، رافعين شعار”لاللصمت الدولي، لا للاحتلال التركي”.

هذا ورفع المتظاهرون العديد من اللافتات المنددة بالاحتلال التركي ومنها” لا للصمت الدولي، لا للاحتلال التركي لأراضي روج آفا وشمال سوريا، بروح مظلوم، عكيد وآرين سنحطم ذهنية AKP، روج آفا أرض الحرية والكرامة والديمقراطية ستصبح مقبرة لنظام أردوغان وأعوانه، ولافته كتب عليها نطالب بحرية فيلسوف الأمة الديمقارطية القائد عبدالله أوجلان”، وذلك وسط ترديد الشعارات التي تندد بالاحتلال التركي وتحي مقاومة قوات سوريا الديمقارطية ووحدات حماية الشعب.

ولدى وصول المظاهرة عند دوار الشهداء الأممين توجهت بعدها صوب دار الشعب بحي العنترية مارين بالشارع العام مرددين الشعارات التي تستنكر الاحتلال التركي، وتحي مقاومة منبج وكوباني.

وتوقفت المظاهرة أمام دار الشعب بحي العنترية، وتجمع المتظاهرون وهم يرفعون الأعلام وصور القائد عالياً، ثم وقفوا دقيقة صمت اجلاً لأرواح الشهداء.

بعدها ألقت الرئيسة المشتركة لمجلس شعب قامشلو شمس خان كلو كلمة حييت في بدايتها أهالي قامشلو لخروجهم في هذه المظاهرة الحاشدة رغم ارتفاع درجات الحرارة، قائلة” إننا نؤكد في هذه المظاهرة أننا بجانب ابنائنا وبناتنا من وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية الذين يحمون الأرض والشعب تحت أشعة الشمس الحارقة”.

واستنكرت شمسة خان الاحتلال التركي لروج آفا وشمال سوريا مشيرة أنها تتعرض للاحتلال والانتهاك من قبل القوات التركية ومرتزقتها وسط صمت عالمي، مؤكدة أنهم كشعب قامشلو بكافة مكوناته يستنكرون هذا الاعتداء.

واختتمت شمسي خان حديثها بالقول” إننا هنا باسم الشعب في قامشلو، وأمهات وأباء الشهداء وكمطلب انساني، نناشد المجتمع الدولي الخروج من صمته القاتل، والوقوف بوجه مجازر وانتهاكات الدولة التركية على أرضنا وضد شعبنا، وعليهم دعم قواتنا التي أثببت أنها الوحيدة القادرة على هزيمة الإرهاب والمرتزقة، وتحقيق السلام والديمقراطية وأخوة الشعوب في المنطقة”.

[highlight] ديرك و كركي لكي [/highlight]

كما تجمع المئات من أهالي منطقة ديرك وكركي لكي والقرى التابعة لهم  في المدينتين  حيث اجتمع المتظاهرون في مدينة ديرك في ميدان آزادي (ساحة الحرية) بمدينة ديرك في مقاطعة الجزيرة للمشاركة في المظاهرة التي أقيمت للتنديد بالإحتلال التركي لأراضي روج آفا وشمال سوريا.

وانطلقت التظاهرة من ميدان آزادي باتجاه السوق المركزي لمدينة ديرك، بعد أن جال المتظاهرون شوارع المدينة استقرت المظاهرة في ساحة الشهداء. وردد المتظاهرون الشعارات الرافضة للاحتلال التركي لأراضي روج آفا وشمال سوريا، والمتضامنة مع مقاومة مجلسي منبج وجرابلس العسكريين وقوات سوريا الديمقراطية.

وشارك في المظاهرة ممثلين عن (الكرد، العرب، السريان والايزيديين)، ممثلي الأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني، بالإضافة إلى المئات من أهالي منطقة ديرك وريفها.

ورفع المتظاهرون الأعلام والرموز التي تمثل مكونات روج آفا وصور قائد الشعب الكردي عبداالله أوجلان، وصور المناضلين كما حملوا اللافتات المنددة بالاحتلال التركي لروج آفا وشمال سوريا.

وبعد الوقوف دقيقة صمت ألقيت كلمة من قبل الرئيس المشترك للنظام الفدرالي الديمقراطي لروج آفا شمال سوريا منصور السلوم. حيا في بدايتها المقاومة التي تبديها قوات مجلسي منبج وجرابلس العسكريين في وجه الاحتلال التركي بالتعاون مع داعش لمدينة جرابلس.

لا للاحتلال التركي.jpg2وتطرق منصور سلوم إلى الحملات التي قادتها قوات سوريا الديمقراطية في ريف حسكة وريف الرقة وريف حلب وقال:” قواتنا طردت داعش من الهول إلى منبج وحققت انتصارات عظيمة على أكبر قوى إرهابية في العالم، هذه الانتصارات لم ترق  لتركيا لذا دخلت لتحتل جزءاً عزيزاً ومقدساً من أرضنا”.

ونوه السلوم في كلمته إلى الحلم التركي في إعادة احتلال الشرق الأوسط وقال:” يحاول السلطان العثماني الجديد أردوغان إحياء الامبراطورية العثمانية، حيث دخل قوات الاحتلال التركي إلى جرابلس في الذكرى المئوية لمعركة مرج دابق التي مهدت الطريق لاحتلال الشرق الاوسط آنذاك، ولتبدأ بعدها مرحلة سايكس بيكو التي أذاقت المر للشعوب في المنطقة”.

وأشار إلى التعاون التركي مع داعش ضد إرادة الشعوب الديمقراطية وتابع قائلاً:” تركيا تتعاون مع داعش في سبيل ضرب المشروع الديمقراطي في روج آفا وشمال سوريا، لأنه مفتاح حل الأزمة السورية”.

وناشد منصور السلوم القوى العالمية للتحرك لإيقاف هذه المجزرة بحق أبناء الشعوب المتآخية في روج آفا.

وانتهت المظاهرة بترديد الشعارات التي تتضامن مع مجلسي منبج وجرابلس العسكريين وقوات سوريا الديمقراطية.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: