تطوّر الخلاف إلى أطلاق النيران بين الطرفين …الفرقة الرابعة تهين عناصر حزب الله في دير الزور فما التفاصيل ؟

قامت عناصر من الفرقة الرابعة في مدينة دير الزور بطلب “إتاوات” من ميليشيا “حزب الله” المتواجدين في المنطقة.

حيث طلب عناصر الفرقة الرابعة المتواجدين في مدينة دير الزور من ميليشيا “حزب الله” مبلغاً مالياً كبير, وذلك مقابل السماح لشاحنتي شعير تابعات لميليشيا “حزب الله” بالمرور من سوريا إلى العراق , ونتيجةً لذلك هــاجمت عناصر من ميليشيا “حزب الله”  عناصر من الفرقة الرابعة في ريف مدينة البوكمال.

حيث اندلعت اشتبــاكات كثيفة وتم تبادل إطلاق النـار بين الطرفين.

مما أدى إلى إصـابة عنصر من الفرقة الرابعة وآخر من ميليشيا “حزب الله” بجـروح , بينما لم يعلن الطرفان عن وقوع قتـلى إلى غاية الآن.

حيث أفادتْ مراسل صدى الواقع السوري vedeng نقلاً عن مصادر ميدانية  إلى أن أصوات الاشتبـاكات وصلت إلى أماكن بعيدة.

حيث تم تبادل إطلاق النـار بشكل كثيف وقوي ولوقت طويل.

ومن جانبه أفاد موقع “عين الفرات” أن الاشتبـاكات التي جرت بين ميليشيا “حزب الله” وعناصر من الفرقة الرابعة..

وقعت قرب حاجز الفرقة الرابعة الموجودة في قرية الصالحية بريف مدينة البوكمال شرقي دير الزور.

ويعيش ريف دير الزور الشرقي حالة من انعدام الأمان والاستقرار حيث حصلت سـرقات متبادلة مؤخراً.

يشار إلى أن ريف دير الزور الشرقي يشهد مؤخراً اعتقـالات متبادلة بين ميليشيا “حزب الله” من جهة، وميليشيا “الدفاع الوطني” من جهة أخرى.

كما وتشهد المنطقة خـلافات بين عناصر الدفاع الوطني والميليشيات الإيرانية والتي غالباً ما تتطور لتتحول إلى اشتبـاكات بالأسلـحة الثقيلة، الأمر الذي يؤدي إلى وقوع إصـابات وقتـلى بين الطرفين.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: