تصاعد وتير لغة الكراهية ضد السوريين في تركيا

يبدو أن السوريين تلاحقهم البؤس والشقاء أينما حلوا حيث يعاني اللاجئين السوريين في تركيا الكثير من المصاعب والمتاعب من بينها الكراهية التي تلاحقهم كونهم لاجئين لا حول لهم ولا قوة

فقد تفاعل الشعب التركي بشكلٍ لافتٍ على منصة تويتر مع وسم suriyeli إضافةً إلى fatihaltaylı اسم مقدم البرامج التركي نتيجة لكلامه عن السوريين في برنامجه تيكة تيك على قناة هابر تورك، مساء أمسٍ حيث رصده الوكالات الإعلامية وتحدثت عنها بأنها تغذي وتشجع على الكراهية ضد السوريين في تركيا

وأثناء الحوار مع عدد من الضيوف حول لقاح فايروس كورونا تطرّق المذيع إلى ذكر السوريين حيث قال: نحن عرفنا أن السوريين ضيوف لدينا ولكن يبدو عليهم أنهم سيطردوننا من تركيا قريبا إنهم أحرار لأبعد الحدود ليس لديهم رقيب ولا عتيد و القوانين تطبق علينا لا عليهم.إن كان علينا التكلم بصراحة لقد خسرنا تركيا مقابل السوريين بدون قتالٍ

وأشار المزيه إلى أن عدد الاجئين السوريين يقارب 4 مليون لاجئ وهم يأسرون تركيا في الوقت الحالي حين ننظر إلى الشارع هذا ما نراه. تقدم لهم الخدمات بالمجان على عكس الأتراك السكان الأصليين ويسرحون ويمرحون في شوارع تركيا دون تدخل من أحد

وأردف المذيع قائلاً: السوريون ليسوا موضوعنا اليوم ولكن على أحدهم القيام بشيء في هذا الخصوص

ورغم كل ذلك تستمر المعارضة السورية في الخضوع للحكومة التركية ولا تستطيع أن تحرك ساكنا دون علم الاستخبارات التركية كما أنها تتجاهل خطاب الكراهية هذا ولا تتحدث عنه خشية من غضب أردوغان عليها وحرمانها من الأموال والفنادق بينما يعاني السورين=ون من الظلم والقهر والجوعى والكراهية في تركيا

تقرير: ماهر العلي

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: