تزايد أزمة ربطة الخبز في مناطق الحكومة السورية و المواطن ينتظر لساعات طويلة في الطوابير الليلية للحصول عليها

تشهد سوريا أسوأ أزمة غذائية غير مسبوقة على صعيد تأمين رغيف الخبز، إذ عادت طوابير الخبز إلى التزايد أمام المراكز المعتمدة لبيعه في عدد من المدن والبلدات التابعة للحكومة السورية.

حيث يكرس المواطن السوري  معظم وقته  للوقوف في طوابير الخبز أمام الافران في مناطق الحكومة السورية لتأمين لقمة الخبز لعائلته .

وتعاني العاصمة السورية دمشق من نقص شديد في مادة الخبز , الأمر الذي يدفع بالمواطن للخروج من منزله في منتصف الليل حتى ساعات الفجر والصباح الباكر  لكي يحصل على مادة الخبز .

حيث تداول النشطاء مقطع فيديو يظهر فيه طابورين للمدنيين أمام أحد الافران في العاصمة السورية دمشق  أحدها للرجال والاخر للنساء ينتظرون دورهم  في ساعات متأخرة من الليل  للحصول على ربطة خبز .

وسجل سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار، في السوق السوداء 3535 للدولار الأميركي الواحد  مما تسبب في ارتفاع اسعار المواد الغذائية  الاساسية وزيادة معاناة  الشعب السوري.

والجدير بالذكر أن الحكومة السورية  عمدت في وقت سابق  إلى رفع أسعار الخبز بنسبة 100% وتقنين بيعه عبر البطاقة الذكية وإسناد استيراد القمح إلى القطاع الخاص.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: