تزامناً مع القصف والاشتباكات على المحاور الشرقية لعين عيسى شمالي الرقة…قاعدة عسكرية روسية جديدة جنوبي عين عيسى

عمدت القوات الروسية إلى إنشاء قاعدة عسكرية جديدة لها، في قرية كالطة الواقعة في الريف الجنوبي لناحية عين عيسى شمالي الرقة، فيما شهدت محاور قريتي جهبل والمشيرفة تجدد الاشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، والفصائل الموالية لتركيا من جهة أخرى وسط قصف صاروخي متبادل بين الطرفين تشهده محاور القتال ” بحسب مصادر محلية وشهود عيان ”

وكشفت المصادر بأن تلك القوات – الروسية –  استقدمتْ صباح اليوم، قافلة تضم 22 شاحنة محملة بحاويات مغلقة بداخلها معدات عسكرية ولوجستية، إلى قاعدتها في منطقة عين عيسى شمالي الرقة.

وفي سياق متّصل ، تجددتْ الاشتباكات العنيفة بالمدفعية والرشاشات المتوسطة والثقيلة، مساء الأمس بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة، وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى، على محاور قريتي جهبل والمشيرفة بريف ناحية عين عيسى قرب طريق “m4″، إضافة لقصف متقطع استهدف قرية هوشان غربي تل أبيض شمال محافظة الرقة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

ويأتي ذلك بعد ساعات من الهدوء الحذر وتوقف الاشتباكات على تلك المحاور.

وفق أخر التوثيقات , قُتِلَ يوم أمس الأول 7 من الفصائل الموالية لأنقرة وإصابة 4 آخرين بجراح متفاوتة، جراء الاشتباكات العنيفة مع قوات سوريا الديمقراطية بعد منتصف الليل، على محور المشيرفة شمال شرق عين عيسى، ضمن ريف الرقة الشمالي، وبذلك ترتفع حصيلة قتلى الفصائل في هجمات الفاشلة ومحاولتها التقدم وقطع طريق الحسكة – حلب الدولي بأوامر ودعم تركي، منذ يوم الجمعة 18 الشهر الجاري وحتى الآن إلى 24 قتيلاً، قضوا جميعاً في استهدافات واشتباكات وانفجار ألغام أثناء الهجمات، كما أدت الاشتباكات خلال الفترة ذاتها إلى استشهاد 5 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: