تركيٌ في انقرة يضرب طفلاً سورياً ويكسر جمجمته

اقدم مواطن تركي يبلغ من العمر 35 عاماً بضرب طفل سوري يبلغ من العمر عشر سنوات بشكل  عنيف وشديد  حتى الإغماء والكـسر في ولاية أنقرة التركية .

 

وبحسب الأنباء المتداولة والجهات التي وثقت الجريمة فإن 

الطفل السوري “محمد الأحمد” وهو من اهالي مدينة حلب السورية  كان يلعب مع ابن عمه في شارع بمنطقة “التين داغ” وبينما مر مواطن تركي يبلغ من العمر 35 عاماً بسيارته قام محمد بعمـل اشــارة بيده للتركي 

مما أثار حركة الطفل غضــب التركي فنزل من السيارة وبدأ بملاحقة الطفل السوري حتى امسك به في بناء قيد الانشاء وبدأ بضرب بشــكل شـديد وضربه على الأرض عدة مرات مما ادى الى كسـر في يده وفي اسنانه وفي جمجمته ايضاً حتى أغمي عليه .

 

بعد أن أغمي على الطفل قام بحمله في السيارة و اسعافه الى مشفى أنقرة ليخبر المشفى أن سيارة ضربته وهو من قام باسعافه ليتركه ويفــر هارباً.

 

يُشار ان السوريين في تركيا يتعرضون لتميز عنصري و بين فترة وأخرى يقوم مواطنو تركيا بضربهم بشكل وحشي وإهانتهم وحصلت حالات قتل على يد الأتراك ايضاً 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: