تركيا تلمح إلى فتح صفحة جديدة مع سوريا وتصفها بالدولة الشقيقة

لمح مسؤول تركي إلى فتح صفحة جديدة مع سوريا وإلى عودة العلاقات بين البلدين إلى سابق عهدها واصفاً  تركيا وسوريا بالدولتين الشقيقيتين .

قال ” مصطفى شين ” نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا إن سوريا وتركيا ليستا دولتين متجاورتين فحسب بل إنهما دولتان شقيقتان، مؤكدا أن علاقات تركيا مع سوريا ستعود إلى سابق عهدها.

وبحسب جريدة الزمان التركية جاء ذلك خلال إجابته على عدد من الأسئلة خلال مشاركته في برنامج “ميدان الأفكار” بأحد القنوات التلفزيونية التركية.

وذكر مصطفى شين نائب الرئيس التركي  رجب أردوغان، في تصريحاته أن رقعة تركيا اتسعت بفضل مايسمى بـ“الوطن الأزرق” وأن هذا الأمر لم يتحقق بسهولة بل أن تركيا حاربت لتحقيق هذا الأمر، أضاف قائلا: “إن لاحظتم الأمر فإن المنطقة من شرق المتوسط وحتى هذا الجانب أصبحت بحيرة تركية. الآن ستعود الاتصالات مع مصر وغدا بالتأكيد ستتحسن العلاقات مع سوريا، لأننا لسنا دولتان متجاورتان فقط بل إننا دولتان شقيقتان”.

وأوضح شين أنه من الممكن حدوث مشكلات بين الأشقاء من الحين للآخر ووجود -اللاجئين- السوريين داخل تركيا يثبت كونهما دولتين شقيتين.

و أضاف  شين قائلا: “لماذا قدم السوريون إلى دولة تتحدث التركية على الرغم من تحدث غالبيتهم بالعربية. لأنهم كانوا يعلمون أننا أشقاء. قبل 120 عاما لو كنتم ترغبون في الانتقال من هنا إلى الشام ما كنتم لتحملوا جواز سفر. هاتان الدولتان الشقيقتان ستعودان مجدداً يدا واحدة وأسرة واحدة. حينها سيتحقق الوطن الأزرق مع سوريا.. سيحدث هذا عاجلا أم آجلا”.

والجدير بالذكر ان العلاقات السورية التركية توترت منذ  بدء الأزمة السورية وخاصة بعد احتضان تركيا الفصائل المعارضة السورية وتقديم الدعم لهم عسكريا والتي تحولت فيما بعد إلى مرتزقة بيد تركيا لتحقيق أجنداتها في سوريا والدول الاخرى مثل ليبيا وارمينيا.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: