صدى الواقع السوري

تركيا تعزز نقاط مراقبتها في محافظة إدلب

دخل رتل عسكري تركي إلى إدلب يضم دبابات، لتعزيز نقاط المراقبة المنتشرة في المحافظة بموجب اتفاق “تخفيف التوتر”.

وأفادت مصادر ميدانية  في ريف إدلب اليوم، الخميس 13 من أيلول، أن الرتل وصل إلى نقطة المراقبة في مورك بريف حماة الشمالي، ويضم دبابات وعربات مصفحة.

ونشر ناشطون من إدلب تسجيلًا مصورًا أظهر العربات التركية في طريقها إلى نقطة مورك بريف حماة، وقالوا إن هذه الخطوة الأولى من نوعها، كون الرتل يضم دبابات متطورة.

ويتزامن دخول الرتل إلى مورك مع استمرار وصول التعزيزات من الجيش التركي إلى حدود تركيا مع سوريا

وتأتي التطورات الحالية بعد أسبوع من القمة الثلاثية التي عقدت في  طهران،

ومنذ مطلع العام الحالي، ثبت الجيش التركي 12 نقطة مراقبة في إدلب، بموجب اتفاق “تخفيف التوتر”.

بينما يستمر الجيش السوري  حتى اليوم باستقدام تعزيزات عسكرية إلى محيط محافظة إدلب، لبدء عملية عسكرية في الأيام المقبلة.

وعلى الطرف المقابل أرسلت فصائل المعارضة العاملة في المحافظة تعزيزات “ وخاصة إلى ريف حلب الغربي وريفي حماة وإدلب الغربي.

وأكد أوغلو أن تركيا حاولت في قمة طهران، إلى جانب اجتماعات “أستانة” و”سوتشي”، تحاول منع أي هجوم على إدلب

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: