تركيا تسرق المحاصيل الزراعية وتستقدم آليات ومعدات عسكرية إلى رأس العين

سعياً من الاحتلال التركي تهجير المزيد من ابناء المناطق التي احتلتها عقب غزوها لسوريا في 9/10/2019 بالتعاون مع الفصائل الإرهابية التابعة لها وتنفيذاً لسياستها العدوانية قامت الفصائل الموالية لتركيا  لتركيا بريف الحسكة الشمالي بسرقة محاصيل الفلاحين الزراعية بريف رأس العين بالإضافة إلى ممارستهم لأعمال إجرامية بحق أبناء المنطقة
وفي سياق متصل وحسب المعلومات الواردة من راس العين فإن القوات التركية تواصل إدخال المزيد من الآليات والمعدات العسكرية إلى ناحية ابو راسين “زركان” بالريف الشمالي أيضاً للقيام بالمزيد من الاعمال العدوانية في تلك المنطقة

كذلك أدخلت رتلا من الآليات العسكرية يضم 16 آلية عبر قرية السكرية الحدودية متجهة جنوباً حيث استقر عدد منها في قرية أم عشبة والباقي توجه نحو قرى الداوودية وتل محمد وعنيق الهوى التابعة لناحية أبو راسين”.

يشار إلى ان القوات التركية سبق أن أدخلت المئات من الآليات والمدرعات العسكرية إلى الأراضي السورية، لتعزيز وجودها العسكري في المناطق التي سيطرت عليها خلال تدخلها العسكري في شمال سوريا.

وتسعى تركيا جاهدة بالتعاون مع الفصائل المرتزقة التابعة لها إلى تغيير ديموغرافي في مناطق شرق الفرات لتحقيق أجندات خاصة بتركيا تخدم مشاريعها الإجرامية في المنطقة

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: