صدى الواقع السوري

تربية دمشق تستقبل طلبات الراغبين بالتقدم لامتحانات الدورة الثانية للشهادة الثانوية

#صدى_سوريا:

تستمر دائرة الامتحانات في مديرية تربية دمشق باستقبال طلبات التسجيل للطلاب الراغبين بالتقدم لامتحانات الدورة الثانية للشهادة الثانوية للعام الدراسي 2015-2016 حتى الخميس الموافق 15 تموز الجاري.

وأوضح مدير تربية دمشق محمد مارديني بحسب وكالة سانا أن طالب الدراسة الحرة الراغب بالتسجيل للدورة الثانية يتقدم بطلب اكتتاب لدى دائرة الامتحانات بعد تسديد رسوم التسجيل لدى مديرية مالية دمشق أما الطالب النظامي فيتقدم بطلب تسجيله إلى مدرستهشششش.

 

وأشار مدير التربية إلى أنه سيتم إصدار بطاقات امتحانية للطلاب المتقدمين للدورة الثانية بذات الرقم الامتحاني على أن توزع لجميع الطلاب المتقدمين في 25 تموز الجاري عن طريق منافذ في دائرة الامتحانات للطلاب الأحرار وفي المدارس للنظاميين كما سيتم توزيع الطلاب على مراكز امتحانية مغايرة لمراكزهم السابقة ضمن مركز مدينة دمشق “مع مراعاة القرب من مكان السكن”.

 

وأكد مارديني حرص المديرية على تهيئة “الظروف المناسبة” أمام الطلاب لتمكينهم من تقديم الامتحانات وفق “معايير جيدة” حيث اتخذت الإجراءات اللازمة من جاهزية المراكز الامتحانية وتخصيص مركز صحي لاستقبال الطلاب الذين يتعرضون لطارئ صحي يعيقهم عن أداء امتحاناتهم في مراكزهم الأساسية إضافة إلى مركز آخر لذوي الاعاقة بحيث يحصل الطالب على الرعاية المطلوبة التي تمكنه من أداء امتحانه “بشكل هادئ ومريح”.

 

وقال مارديني “إنه تم اختيار رؤساء المراكز من التربويين ذوي الكفاءة والخبرة لمساعدة الطلاب على أداء امتحاناتهم بشكل نزيه” لافتا إلى التنسيق مع الجهات المعنية في المحافظة لاتخاذ التدابير اللازمة لضمان الأمن المطلوب للمراكز الامتحانية.

 

ولفت مدير التربية إلى “أن امتحانات الدورة الثانية نقلة نوعية في نظام الامتحانات وفرصة للطلاب لمواصلة تحصيلهم العلمي وتحسين درجاتهم بما يساعدهم على تحقيق رغباتهم في القبول الجامعي ويسهم في الانتقال إلى مرحلة التعليم الجامعي بشكل يسير وانسيابي”.

 

وتجدر الإشارة إلى أن نسبة نجاح طلاب شهادة الدراسة الثانوية في الدورة الأولى بدمشق بلغت 3ر72 بالمئة للفرع العلمي و3ر47 بالمئة للفرع الأدبي حيث تقدم لها 29102 طالب وطالبة موزعين على 282 مركزاً.

 

وحسب التعليمات التنفيذية للمرسوم 300 لعام 2012 يمكن للطالب الناجح في الدورة الأولى التقدم لدورة ثانية لتحسين درجاته في ثلاث مواد على الأكثر مع الاحتفاظ بدرجات باقي المواد في حين يحق للطالب الراسب التقدم لامتحانات الدورة الثانية في المواد التي رسب بها فقط على ألا تتجاوز ثلاث مواد علماً أن رسوب الطالب في مادة واحدة فقط يجعله راسباً في الامتحان

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: