تدريبات عسكرية مشتركة بين القوات الروسية والتركية في منطقة خفض التصعيد بإدلب

نفذت القوات الروسية و التركية عسكرية مشتركة تدريبات مشتركة في منطقة خفض التصعيد بريف إدلب.

حيث أكد “يفغيني بولياكوف” نائب رئيس مركز التنسيق في منطقة خفض التصعيد بإدلب، إن التدرب تم على صد هجمات جماعات مسلحة على القوافل العسكرية.

وأنه  كان يهدف إلى صياغة موقف مشترك من حالات طارئة قد تنشأ أثناء تسيير الدوريات المشتركة في الطريق إم-4″.

ويأتي ذلك بالتزامن مع دفع الجيش التركي، بأكثر من قافلة عسـكرية، أمس، إلى محافظة إدلب عبر معبر “كفرلوسين” الواقع في ريف إدلب الشمالي.

وأفادت مصادر محلية متعددة بأن التعزيزات العسكرية الجديدة شملت آليات ثقيلة ومعدات لوجستية، مثل الدبـابات والآليات المدرعة والعربات العسكرية والشاحنات المحملة بغرف مسبقة الصنع.

وستوزَّع هذه المعدات العسكرية على نقاط وقواعد الجيش التركي الممتدة على أرجاء الشمال السوري، وخاصة في ريفي حلب وإدلب.

وتُدخل تركيا منذ أن وقعت مع روسيا اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، 5 آذار الماضي، أرتالاً عسكرية إلى نقاط تمركزها بشكل شبه يومي.

لكن القوات التركية في الآونة الأخيرة كثفت من إرسال الأرتال العسكرية بعد تصعيد الجيش السوري على المنطقة، وقصـفهم المتواصل لريف إدلب الجنوبي.

وكانت قوات الجيش السوري حاولت التقدم على محاور مختلفة في إدلب عدة مرات في شهر آب الماضي، لكن الفصائل الجهادية كانت تردُّ بالمثل , وتعيق تقدّم تلك القوات

يذكر أن تركيا وروسيا وقعتا مذكرة تفاهم في موسكو يوم الخامس من آذار الفائت لوقف إطلاق النـار على طول خط التماس في محافظة إدلب.

وتضمن الاتفاق أيضاً تسيير دوريات مشتركة على طريق حلب اللاذقية الدولي “M4” وإنشاء ممر آمن على جانبيه بعمق 6 كم جنوب الطريق وشماله.

وقد سيّرت القوات التركية والروسية 26 دورية مشتركة على الطريق منذ بدء أول دورية، 15 آذار المنصرم.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: