تخريج دورة جديدة لقوى الأمن الداخلي في مدينة “سري كانيه” بشمال وشرق سوريا

تزامنا ً مع إعلان قوات سوريا الديمقراطية إعادة هيكلة قواتها وتشكيل مجالس عسكرية جديدة في مدن شمال وشرق سوريا ,يواصل العشرات من الشبان والشابات في شمال سوريا بالانتساب إلى الأجهزة الأمنية بفروعها المختلفة في شمال وشرق سوريا حيث يتم تأهليهم وإعدادهم من النواحي العسكرية والبدنية والثقافية وتجهيزهم على أكمل وجه ليصبحوا مؤهلين عن حماية مناطق شمال وشرق سوريا في المرحلة المقبلة في ظل التهديدات التي تواجهها المنطقة .

حيث أنهت أكاديمية الشهيد “منذر” اليوم الاثنين 24 يونيو / حزيران، دورة جديدة لقوى الأمن الداخلي في مدينة سري كانيه على مستوى شمال وشرق سوريا

وحضر مراسيم تخريج الدورة التي حملت اسم ” دورة الشهيد آلان كوسا ” عدد من إداريين قوى الأمن الداخلي، و ممثلين عن هيئة الداخلية في شمال وشرق سوريا ولجنة الداخلية في إقليم الجزيرة ، حيث أفتتحت المراسيم بعرض عسكري قدمه المتخرجون متزامنةً بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء .

كما ألقيت بعدها كلمة بإسم هيئة الداخلية في شمال وشرق سوريا ألقاها الرئيس المشترك للهيئة ” علي حجو ” تمحورت حول الضرورات الأمنية التي تحتاجها المنطقة لاسيما في ظل التهديدات التي تواجهها البلاد، منوهين للدور البارز لقوى الأمن في تنظيم المجتمع وحماية مكتسبات الثورة التي كانت نتاج دم الشهداء.

هذا وشارك في الدورة التدريبية 61 عضو وعضوة ، خلال فترة استغرقت شهرين، خضعوا خلالها لتدريبات فكرية عسكرية ،سياسية وتطبيقية، بالإضافة لجملة من الدروس التي تساعد أفراد قوى الأمن الداخلي في اتخاذ الطريقة الأنسب لتلافي الأخطاء وحماية المجتمع.

والجدير بالذكر أنه تم تخريج دورات مماثلة لقوى الأمن الداخلي في مناطق شمال وشرق سوريا في وقت سابق كـ “منبج والرقة والحسكة وعين عيسى والطبقة وريف ديرالزور “سعياً إلى ضبط الأمن والأمان فيها بعد تحريرها من داعش ولحمايتها من تهديدات الخلايا النائمة وتحقيق الاستقرار والعدالة في تلك المناطق.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: