تحذيرات من ضخ المزيد من المرتزقة والمخدرات من سوريا إلى ليبيا

حذر موقع “ذي أفريكان ريبورت” المختص بالشؤون الأفريقيةتح، مشيرا إلى زيادة الرحلات الجوية بين سوريا وليبيا في الأشهر الأخيرة.

الموقع أوضح أنه منذ الأول من أبريل الماضي، قامت شركة “أجنحة الشام” السورية بما لا يقل عن تسع رحلات ذهاب وعودة بين دمشق وبنغازي، كانت آخرها في 19 أبريل. رغم أن شركة أجنحة الشام، وهي شركة طيران خاصة، تخضع لعقوبات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، ومملوكة من قبل رجل الأعمال، رامي مخلوف، ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد.

الموقع أشار إلى أن “العلاقات بين دمشق واللاذقية (على الساحل السوري) وبنغازي بدأت عام 2018، وقد أسفرت عن إرسال مرتزقة سوريين للقتال”، مبينة أن “حوالى 2000 من المرتزقة لا يزالون في ليبيا”.

وكان آلاف السوريين المنضمين لفصائل المعارضة قد توجهوا إلى ليبيا للقتال مع قوات حكومة الوفاق هناك ضد قوات خليفة حفتر التي كانت تسعى للسيطرة على العاصمة طرابلس، وذلك قبل التوصل إلى اتفاق برعاية دولية أفضى إلى تشكيل حكومة جديدة تقود البلاد إلى انتخابات تشريعية ورئاسية.

يذكر أن السلطات المصرية صادرت في أبريل 2020، أربعة أطنان من الحشيش في بورسعيد كانت على متن سفينة تجارية سورية محملة بالحليب، تعود لشركة “ميلكمان” التي يملكها مخلوف.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: