صدى الواقع السوري

تحديد موعد الانتخابات الفدرالية في شمال سوريا على ثلاث مراحل ,و ” الغمر ” سيشاركون في المرحلة الأولى فقط

مؤتمر6

صادق المجلس التأسيسي للفدرالية الديمقراطي لشمال سوريا اليوم الجمعة 28-7-2017م على قانون الانتخابات الفدرالية في شمال سوريا – روجآفا، وذلك بعد إجراء التعديلات اللازمة من قبل المجلس التأسيسي للفدرالية.

وبعد يومين من النقاشات صادق المجلس خلال جلسته  على قانون التقسيمات الإدارية لشمال سوريا ,لتكون ثلاثة أقاليم وهي :

1- إقليم الجزيرة والذي يضم مقاطعتين هما مقاطعة قامشلو ومقاطعة الحسكة

2- إقليم الفرات ويضم مقاطعتين هما مقاطعة كوباني وتل أبيض

3- إقليم عفرين ويضم مقاطعتي الشهباء وعفرين

و حدد المجلس في اليوم الثاني توقيت الانتخابات المحلية والعامة على ثلاث مراحل كالآتي:

1- انتخابات الكومينات:
يوم 22 أيلول 2017م.

2- وانتخابات البلدات والنواحي والمقاطعات،
يوم 3 تشرين الثاني 2017م.

3- وانتخابات مجلس الشعوب في الأقليم
ومؤتمر الشعوب الديمقراطي في الفيدرالية،
يوم 19 كانون الثاني 2018م.

وفي خطوة غير مسبوقة ناقش الأعضاء أحد البنود الأساسية والحساسة التي تمحورت حول اللاجئين القاطنين في مناطق شمال سوريا بقرار سياسي ( الغمر ).

حيث أكد مصدر خاص ضمن المجلس لفدنك نيوز فضل عدم ذكر اسمه , بأنه تم تحديد بند حساس ضمن قانون الانتخابات نص على أحقية مشاركة اللاجئين القاطنين بقرار سياسي ( الغمر )ضمن انتخابات المرحلة الأولى فقط ( انتخابات الكومينات ) ليتمكنوا من إدارة أنفسهم محلياً , لحين أن يتم تسوية أوضاعهم بقرار سياسي .

وكان المجلس التشريعي بشمال سوريا – روجآفا قد أصدر عدّة قرارات بما يخص الغمر و واجب الدفاع الذاتي جاءت كالتالي:

يتم إلزام المقيمين في شمال سوريا بواجب الدفاع الذاتي من عرب الغمر الوافدين من مدينة الرقة بقرار سياسي .

والجدير بالذكر أنه  في 24 حزيران 1974، صدر قرار من القيادة القطرية لحزب البعث في سوريا، برقم 521 والقاضي بتوزيع الأرض، والحاصل الزراعي المستولى عليها من قبل النظام، والتابعة لأصحابها الكورد، في شمال منطقة الجزيرة، بكوردستان سوريا، على مستوطنين عرب، أتت بهم السلطات من محافظتي الرقة وحلب.
تل اعور الغمر هي مستوطنة عربية آتت من محافظات حلب والرقة ويبلغ عدد ساكني القرية مايقارب 500 منزل .
هذا كان في عهد الحكومة السورية واما الآن ازداد عددهم مقارنة بالماضي ولم تسجل احصائية دقيقة بهذا الخصوص ويملكون الاراضي بمساحات واسعة .
الهيكل العام لمشروع الحزام العربي في كوردستان سوريا.

عدد القرى الاستيطانية المرحلة الأولى التجريبية : 1959-1963 وهي عشر قرى قديمة جلب إليها مستوطنون من محافظات: درعا، السويداء، حماه، ادلب، و القرى هي: ( العريشة، المناجير، األىراس، العامر، األربعين، ليالن، أم الخير)

في حوض الخابورمستوطنة (قسرك) في منطقة درباسية، وأخيرا مستوطنتي (الزىيرية والأحمدية) على نهر دجلة.

-المرحلة الثانية الكبرى: 1974-1975 مشروع الحزام العربي، و ىو جغرافيا بطول 275 كم، وعمق يتراوح 10-15 كم، استوعب عدد من العائلات المستقدمة، والتي وثقت رقميا بحوالي (4000)أربعة آلف عائلة من ريف الرقة، بعدد سكان إجمالي يقدر بأربعين ألف نسمة،

أما مجموع القرى الكوردية المتضررة داخل مشروع الحزام بلغ (335 ) قرية، بتعداد سكاني تجاوز حينه (150) مائة وخمسون ألف نسمة. وشيدت في هذا المشروع عدد من مستوطنات (قرى الغمر)

بلغ عددها (36) ست وثلاثون، موزعين على الشكل الآتي:

-منطقة ديريك – المالكية، تسعة قرى من الشرق، أي من ضفاف نهر دجلة نحو الغرب وهي: (عين الخضراء، تل الصدق، الصحية، المصطفاوية، تل أعور، تل عمو، الحمراء، توكل، معشوق).

2 -مستوطنات منطقة القامشلي، وهي إثنتا عشرة، موزعين من الشرق نحو الغرب، وهي: (المناذرة، الحرمون، القحطانية، حموة، التنورية، أم الفرسان، ىيمو، الثورة، الحاتمية، أم الربيع، بييرة، الجابرية).

3 – مستوطنات منطقة سري كانيه – رأس العين عددها خمسة عشرة، وهي: (تل تشرين، القنيطرة،القيروان، ظير العر ب، األسدية، برقة، تل الحضارة، تل الأرقم، المتنبي، أم عظام، المثنى، العنادية، الراوية، الدهماء، الهنادي).

صور مرفقة :

مؤتمر5 مؤتمر4 مؤتمر3 مؤتمر2 مؤتمر

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: