تحت إشراف مركز المصالحة الروسي .. مغادرة 11شخص لمخيم الركبان للاجئين السوريين

قال فيتالي يفريمنكوف ممثل مركز المصالحة الروسي في سوريا، للصحافيين اليوم، إن 11 شخصا آخر، غادروا تحت إشراف مركز المصالحة، مخيم الركبان للاجئين السوريين.

ووبحسب وكالة نوفوستي أضاف فيتالي يفريمنكوف: “يواصل مركز المصالحة الروسي في سوريا، تسجيل خروج اللاجئين من مخيم الركبان الواقع في المنطقة التي لا تسيطر عليها الحكومة السورية. واليوم، تم خروج عائلتين من 11 شخصا، وسيتم وضعهم في الحجر الصحي لفترة محددة، ومن ثم سيتمكنون من العودة إلى حياتهم الطبيعية”.

وذكر أن اللاجئين غادروا المخيم على متن شاحنة مع كل أمتعتهم. وقال سائق الشاحنة، إن هذه هي الطريقة التي تتم فيها عادة مغادرة المخيم، ولكن ليس هناك ما يضمن تنفيذ عملية مغادرة للمخيم بالفعل.

وأضاف: “أنا نفسي أعيش هنا، وأساعد اللاجئين على مغادرة مخيم الركبان. هذا عمل شاق لأنك لا تعرف أبدا بالتأكيد ما إذا كان سيسمح لك بالمغادرة هذه المرة أم لا. لا يوجد قانون هناك. الحياة صعبة للغاية. لا ماء ولا طعام. ولا توجد مساعدة طبية”

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: