بين سوريا وليبيا كُشِفَ النفاق التركي

في سعي تركيا الدائم لتبرير رغبتها في السيطرة على ليبيا قال وزير الخارجية التركي تشاويش أوغلو اليوم السبت أن هناك جهاتٌ دولية تحاول أن تجعل من ليبيا سوريا ثانية ان نجحت في ذلك سينتقلون إل دولٍ أخرى في إشارة له على أن تركيا ستقف في وجه المؤامرات التي تحاك ضد الدول العربية الأخرى حسب ما يدعي أوغلو  ولكن اللافت في الأمر بروز التناقض التركي في مسألة تبرير وجودها في ليبيا
فتركيا تحارب في سوريا بحجة الحفاظ على امنها القومي وقضية اللاجئين التي ترى تركيا بأنها تشكل عبئاً ثقيلاً على الاقتصاد التركي وبالتالي على تركيا التدخل في سوريا لحماية مصالحها كما تدعي
في حين ليبيا بعيدة عن الأراضي التركية  وتركيا لا تشهد هجرة ليبية كما هي في سوريا وهنا يبرز النفاق التركي في ادعائه بأن الحكومة الليبية قد طالبت الحماية من تركيا ناسية الصراع الموجود في ليبيا بين السراج الموالي لتركيا وحفتر الذي يسعى إلى السيطرة على كامل ليبيا والتخلص من المواليين لتركيا
إذا تركيا تسعى جاهدة للسيطرة على أكبر قدر ممكن من الدول العربية بحجج واهية أمام الصمت الدولي بهذا الشأن

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: