بيدرسون:”الطريق إلى سوريا جديدة” يبدأ بالمصالحة

 قال مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون، الثلاثاء، إن حل النزاع يبدأ بإجراءات بناء ثقة ومصالحة بين الأطراف المتحاربة منذ 8 سنوات.

وفي تغريدة على تويتر، كتب بيدرسون، أن “الطريق إلى سوريا جديدة ” يبدأ ببناء الثقة والمصالحة الوطنية”. وأضاف “يحتاج السوريون إلى المزيد من الوحدة لبناء مستقبلهم”.

وتأتي تعليقاته بعد أن قام بزيارة مدينة حمص في وسط سوريا خلال زيارته الرسمية الثانية إلى هذا البلد منذ استلامه منصبه في يناير.

والتقى بيدرسون محافظ حمص وفريق الأمم المتحدة في المنطقة إضافة إلى مركز لإيواء النازحين من الرجال والنساء والأطفال السوريين. وقال إن “التحديات التي تواجه سوريا والسوريين هائلة”. بحسب فرانس برس

وقال بيدرسون “مستوى الدمار في بابا عمرو مروع (…) لقد عانى النازحون السوريون بشكل كبير وما زالوا يعانون. ومع ذلك فإن صمودهم مبعث إلهام”.

ووصل بيدرسون الأحد إلى دمشق حيث التقى وزير الخارجية السوري وليد المعلم.

وقال إنه أجرى “مباحثات بناءة” مع المعلم حول تطبيق قرار الأمم المتحدة 2254 الذي يدعو إلى وقف إطلاق نار شامل في جميع أنحاء سوريا وانتقال سياسي. أضاف الإثنين “العمل يتقدم بشكل جيد، وأتطلع إلى تعزيز الحوار”.

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: