صدى الواقع السوري

بومبيو :الإدارة الأمريكية مستعدة لتنفيذ عمليات عسكرية جديدة في سوريا و أن عهد التراجع الأمريكي قد انتهى”

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في خطاب ألقاه اليوم الخميس بالجامعة الأمريكية في القاهرة أن الولايات المتحدة ستواصل شن ضربات على “الإرهابيين” في الشرق الأوسط، وأكد استعداد رئيس البلاد، دونالد ترامب، لتنفيذ عمليات جديدة بسوريا.

وأكد بومبيو، ، إلى أن ترامب سبق أن أمر عدة مرات بشن ضربات على مواقع الحكومة السورية على خلفية ما وصفه باستخدام الأسلحة الكيميائية من قبل الرئيس السوري، بشار الأسد.  

وأضاف: “أن ترامب مستعد لتنفيذ عمليات عسكرية في سوريا مرة أخرى، لكننا نأمل في ألا يضطر للقيام بذلك.,و أن إدارة ترامب ستعيد العسكريين الأمريكيين من سوريا إلى بيوتهم، إلا أنه شدد على أن الولايات المتحدة لا تزال متمسكة بمهمة اجتثاث “داعش“.

وتابع بومبيو: “ستبقى الولايات المتحدة شريكا موثوقا به في محاربة الإرهاب، وضرباتنا في المنطقة ستستمر كلما ظهرت هناك أهداف جديدة، وسنواصل عملنا مع شركائنا في إطار التحالف الدولي لتصفية داعش“.

وعد بومبيو بأن “الولايات المتحدة لن تنسحب من الشرق الأوسط قبل الهزيمة الكاملة للإرهابيين في هذه المنطقة”، وأردف: “إننا سنواصل ملاحقة الإرهابيين الباحثين عن المخابئ في الشرق الأوسط كله والعالم برمته“.

وقال بومبيو في خطابه إن “عهد التراجع الأمريكي قد انتهى”، مضيفا: “24 شهرا من حكم ترامب أعادت لبلادنا دورها“.

كما وصف وزير الخارجية الأمريكي الولايات المتحدة بأنها “قوة خير في الشرق الأوسط”، وزعم: “لم نكن يوما قوة احتلال“.

واعتبر أنه “حيثما تتراجع الولايات المتحدة تحل الفوضى”، وتابع: “لقد استخلصنا الدروس من أخطائنا“.

كما شدد بومبيو على ضرورة استمرار التصدي للنفوذ الإيراني في الشرق الأوسط، لافتا إلى سعي الجمهورية الإسلامية إلى “الهيمنة” في المنطقة، فيما تعهد بأن تعمل الولايات المتحدة مع شركائها لإخراج كل العناصر الإيرانيين من سوريا.

المصدر: روسيا اليوم

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: