صدى الواقع السوري

“بوغدانوف” في طهران بمتابعة المشاورات بشأن القضية السورية

#صدى_سوريا:

57b05e29c4618806418b456a

[highlight] “بوغدانوف” في طهران بمتابعة المشاورات بشأن القضية السورية [/highlight]

يجري معاون وزير الخارجية المسؤول عن الملف السوري “ميخائيل بوغدانوف” مباحثات اليوم في طهران مع وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” ونظيره “حسين جابري أنصاري” معاون وزير الخارجية للشؤون العربية والأفريقية المسؤول عن الملف السوري في الخارجية الإيرانية.

وبحسب صحيفة “الحياة” اللندنية قالت مصادر قريبة من السفارة الروسية في طهران: إن “بوغدانوف” الذي وصل طهران مساء الأحد يسعی لوضع الإيرانيين في إطار المباحثات التي أجراها الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” مع نظيره الروسي “فلاديمير بوتين”.

وأضافت الصحيفة أنه “سيستمع من طهران إلى التصورات التي ناقشها ظريف مع المسؤولين الأتراك خلال الزيارة التي قام بها الأسبوع الماضي لأنقرة”.

وأوضحت هذه المصادر للصحيفة “أن روسيا مهتمة بإنهاء المعارك في حلب علی ضوء التنسيق الحاصل مع طهران والمواقف الجديدة التي سمعتها القيادة الروسية من أردوغان”.

ورأی رئيس مجلس الشوری الإيراني “علي لاريجاني” أمس، أن الظروف الجديدة في المنطقة تبشر بإنجازات تتحقق في المنطقة، في إشارة واضحة إلى التنسيق الروسي- الإيراني والموقف التركي الجديد من هذا المحور.

وتزامن هذا التصريح مع تفاؤل أطلقه رئيس الوزراء التركي “بن علي يلدريم” بشأن حل القضية السورية، “وأن ظروف التوصُّل إلی حل للقضية السورية تسير خطوة فخطوة باتجاه حل القضية السورية بمشاركة إيران وأميركا وتركيا وروسيا”.

ورأت مصادر إيرانية مواكبة أن طهران تتعاطی بواقعية مع المواقف التركية الجديدة، “وهي تعلم أن أنقرة تملك علاقات مع الولايات المتحدة وهي عضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو)”.

مشيراً إلی أن طهران تحاول إقناع “أردوغان” بجدوی الانضمام إلی الجهود الرامية لإنهاء تنظيم “الدولة الإسلامية” في سورية من خلال غلق الحدود السورية- التركية المشتركة والعمل علی ايجاد حلول سياسية مرضية لجميع الأطراف المعنية بالأزمة السورية، بما في ذلك تركيا وإيران.

وتملك تركيا وإيران هواجس مشتركة حيال ناشطين كرديين مناوئين، أحدهما علی الحدود التركية- السورية المشتركة والآخر علی الحدود الإيرانية- العراقية المشتركة، حيث تعتقد طهران أن استيعاب تطورات الملف السوري يمكن أن يفشل المساعي الكردية الانفصالية في تركيا وإيران.

المصدر: صحيفة الحياة – فدنك

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: