بوتين:ما علاقة الأسد بالقيود المفروضة على سوريا إذا كان الشعب هو من يعاني! ؟

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2019-10-30 19:48:58Z | |

أكد الرئيس الروسي  فلاديمير بوتين  في حديثه عن ضرورة رفع القيود خلال جائحة “كورونا”، إلى ضرورة مساعدة الشعب السوري وخاصة بالأموال للاحتياجات الطبية، متسائلا عن علاقة  الرئيس السوري بشار الأسد بذلك إن كان الشعب السوري هو من يعاني.

وقال في اجتماع نادي فالداي: “سيظلون يقولون علنًا، لأسباب سياسية، من الضروري الإبقاء على بعض القيود المفروضة على إيران وفنزويلا و(الرئيس السوري) الأسد”.

وأضاف “ما علاقة الأسد بذلك إذا كان الشعب هو من يعاني! ؟ قدموا على الأقل الأدوية والتكنولوجيا أو بعض القروض لشراء المواد الطبية”.

وفي سياق متصل أ شادت الولايات المتحدة الأمريكية بقرار الاتحاد الأوربي حول إصدار عقوبات جديدة ضد وزراء الحكومة السورية وأكدت على مشاركة الاتحاد الاوربي عزمه على تحميل كبار أعضاء الحكومة السورية المسؤلية عن القمع العنيف ضد المدنيين .

وشددت على مواصلة العمل مع الاتحاد الاوربي و حلفائه الاخرين المتفقين في الرأي لممارسة الضغط الاقتصادي على الرئيس السوري بشار الاسد وداعميه حتى ينضموا إلى حل ساسي للتسوية السورية ووقف اطلاق النار على الصعيد الوطني وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

واشارت الولايات المتحدة الأمريكية إلى ضرورة محاسبة داعمي الحكومة السورية الذين يواصلون العمل على إطالة أمد الصراع السوري .

والجدير بالذكر أن  الاتحاد الأوروبي ادرج أسماء سبعة وزراء جدد من الحكومة السورية إلى قائمة العقوبات الخاصة  الأوربية وتضمنت قائمة اسماء الوزراء السوريين التي فرض  الاتحاد الأوروبي  العقوبات عليهم  كلا من وزراء التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي، والثقافة لبانة مشوح، والتربية دارم طباع، والعدل أحمد السيد، والموارد المائية تمام رعد، والمالية كنان ياغي، والنقل زهير خزيم.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: